إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

الف سجين يمني مضربون عن الطعام في سجن سعودي للمطالبة بترحيلهم إلى بلادهم

قال رئيس منظمة حقوقية يمنية، إن حوالى 1000 سجين يمني في أحد سجون مدينة جدة غرب المملكة العربية السعودية، بدأوا قبل 3 أيام إضراباً عن الطعام، للمطالبة بترحيلهم إلى بلادهم أسوةً بالسجناء من بقية الجنسيات.

وفي تصال هاتفي، قال نجيب العديني رئيس منظمة ‘يمنيو المهجر’ غير الحكومة، إن نحو ألف سجين يمني من مخالفي نظام الإقامة والعمل في السعودية، بدأوا قبل ثلاثة أيام إضراباً عن الطعام، للمطالبة بترحيلهم إلى بلادهم أسوةً بالسجناء من بقية الجنسيات.

وبدأت السلطات السعودية مطلع تشرين/الثاني نوفمبر الماضي حملات تفتيشية واسعة في أنحاء المملكة، لضبط العمالة المخالفة لقواعد العمل، والتي لم تستفد من المهلة التصحيحية التي بدأت قبل ستة شهور من إعلانها ذلك، وقد شملت تلك الحملة ترحيل نحو 200 ألف عامل يمني في المملكة، بحسب مصادر رسمية يمنية.

والمضربون عن الطعام هم من العمال اليمنيين الذين دخل بعضهم السعودية بطريقة غير شرعية، والبعض الآخر يحمل اقامة شرعية وتم سجنه بسبب مخالفته لأنظمة وزارة العمل السعودية التي تمنع العمل عند غير الكفيل والعمل بغير المهنة الرسمية المثبتة على الإقامة.

وحمّل العديني السلطات اليمنية، مسؤولية ما يجري للمغتربين من ‘إجراءات تعسفية’ من قبل السلطات السعودية.

وتابع أن سفارة صنعاء بالرياض والقنصلية اليمنية بجدة لم تقوما بالدور المطلوب منهما في الدفاع عن مواطنيهما، متهماً السلطات السعودية بتعاملها بـ’دونية مع اليمنيين’.

وكشف العديني أن نحو 9 آلاف سجين ‘جنائي’ يمني في سجون بمنطقة نجران (جنوب السعودية)، أضربوا قبل 15 يوماً عن الطعام أيضاً، مطالبين بتحسين ظروف حبسهم، وقد تم انهاء الإضراب بعد ‘التزام السلطات هناك بالاستجابة لمطالبهم’، على حد قوله.

ولم يتسنّ الحصول على تعليق فوري من السلطات السعودية على ما قاله العديني من إضراب سجناء جدة ونجران.

 

الأناضول

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد