إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

قوى 14 آذار : قاتل شطح هو نفسه الذي يوغل في الدم السوري واللبناني

a2c38c298c71c7be58fba12a1000eda1

بيروت- (يو بي اي) اتهمت قوى( 14 آذار) من “يوغل بالدم السوري…

بيروت- (يو بي اي) اتهمت قوى( 14 آذار) من “يوغل بالدم السوري واللبناني” باغتيال وزير المال الأسبق محمد شطح بتفجير استهدفه اليوم الجمعة في وسط بيروت، فيما يبدو إشارة ضمنية إلى حزب اللهوقال رئيس الحكومة الأسبق فؤاد السنيورة بعد اجتماع قوى ( 14 آذار) التي يتزعمها تيار المستقبل بزعامة رئيس الوزراء الأسبق سعد الحريري “القاتل لم يشبع من دماء أبطال لبنان، والقاتل هو نفسه الذي يوغل في الدم السوري واللبناني، القاتل هو نفسه من بيروت إلى طرابلس إلى صيدا إلى كل لبنان، القاتل نفسه من درعا إلى حمص إلى كل سوريا. القاتل هو نفسه الذي يستهدف شهداء لبنان”.

ويبدو أن السنيورة كان يشير ضمناً الى حزب الله .وكان الانفجار الذي تم بواسطة سيارة مفخخة بنحو 60 كلغ من المتفجرات أدى مقتل شطح و 5 أشخاص وجرح 70 آخرين.وقال السنيورة”ننعي إليكم شهيدنا البطل الذي سقط صباح اليوم بيد المجرم الذي تعرفونه وتفكرون به وتؤشرون إليه والمجرم الذي يهددنا كل يوم ولن ندعه ينتصر”.

وأضاف “لقد وصلت الرسالة المكتوبة بالدماء وجوابنا إلى المجتمع الدولي والعربي والعالم وإلى اللبنانين جميعا لبنان الحرية والعيش المشترك باق والطغاة إلى زوال”.

وطالب السنيورة بإحالة ملف اغتيال شطح إلى المحكمة الدولية الخاصة بلبنان التي ستنظر بجريمة اغتيال رئيس الحكومة الاسبق رفيق الحريري في كانون الثاني /يناير المقبل.وكان رئيس الحكومة السابق سعد الحريري وصف عملية اغتيال شطح ب “الرسالة الارهابية “لفريقه السياسي.وقال الحريري الذي يعيش خارج لبنان في بيان “إنها رسالة إرهابية جديدة لنا، نحن أحرار لبنان في تيار المستقبل وقوى 14 آذار”.

وكان رئيس الحكومة الأسبق الراحل رفيق الحريري والد سعد اغتيل عام 2005 بواسطة سيارة مفخخة في وسط بيروت .ووصف الحريري الذين اغتالوا شطح بأنهم” إرهابيون وقتلة ومجرمون يتوسلون التفجير والسيارات المفخخة وكل أدوات الحقد والكراهية لاصطياد أحرار لبنان واحدا تلو الآخر.”

وأضاف “المتهمون بالنسبة لنا، وحتى إشعار آخر، هم أنفسهم الذين يتهربون من وجه العدالة الدولية، ويرفضون المثول أمام المحكمة الدولية، إنهم أنفسهم الذين يفتحون نوافذ الشر والفوضى على لبنان واللبنانيين، ويستدرجون الحرائق الإقليمية الى البيت الوطني”.ويبدو أن الحريري كان يشير ضمناً لى الاتهام الذي وجهته المحكمة الدولية التي ستنظر في اغتيال والده الى خمسة من أفراد حزب الله.لكن حزب الله أدان مقتل شطح وقال إن عملية الاغتيال “تستهدف تخريب البلد “.

وعبر الحزب في بيان ا”عن إدانته الشديدة للجريمة النكراء التي استهدفت الوزير محمد شطح”مضيفاً أنه يرى” أن هذه الجريمة البشعة تأتي في إطار سلسلة الجرائم والتفجيرات التي تهدف إلى تخريب البلد، وهي محاولة آثمة لإستهداف الاستقرار وضرب الوحدة الوطنية، لا يستفيد منها إلا أعداء لبنان”.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد