إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

مجلس نقابة الصحفيين الأردنيين يهدد بالاستقالة احتجاجا على استمرار اعتقال زميلين‏

e420ed8024221d4de2fea718c6372a2d

عمان – راي اليوم- درس مجلس نقابة الصحفيين الأردنيين…

عمان – راي اليوم- درس مجلس نقابة الصحفيين الأردنيين الاستقالة الجماعية كوسيلة احتجاجية على استمرار توقيف الزميلين أمجد معلا ونضال فراعنة منذ نحو 100 يوم، واستمرار محاكمتهما أمام محكمة أمن الدولة في قضية مطبوعات ونشر.

وقال المجلس في بيان له الثلاثاء، عقب اجتماعه في مقر النقابة برئاسة نائب النقيب محمد سالم العبادي، إنه يدرس حاليا خيار الاستقالة الجماعية، ودعوة الهيئة العامة للنقابة للاجتماع سريعا، وذلك للإصرار الغريب على توقيف الزميلين منذ مائة يوم ورفض تكفيلهما.

وأوقفت الأجهزة الأمنية الفراعنة ومعلا منتصف أيلول (سبتمبر) الماضي، قبل أن يتم تحويلهما إلى محكمة أمن الدولة التي وجهت لهما تهمة “تعكير صفو علاقة المملكة مع دولة صديقة”، على خلفية نشر فيديو على أنه فضيحة جنسية لأمير قطري.

وجدد مجلس النقابة رفضه لإحالة الصحفيين إلى محكمة أمن الدولة في قضايا المطبوعات والنشر، وبما يخالف الدستور الأردني والقوانين المرعية، وبما يخالف توجيهات جلالة الملك بدعم الحريات الصحفية والإعلامية والإصلاح السياسي.

واعتبر المجلس أن “مواصلة محاكمة الزميلين أمام محكمة أمن الدولة وتوقيفهما يعيدنا إلى مرحلة الأحكام العرفية، ويشكل تراجعا عن حزمة الإصلاحات السياسية والإعلامية التي تحققت في الأردن على مدى سنوات”.

وتبنى مجلس النقابة ضمن إجراءاته لمتابعة قضية الزميلين، رفع مذكرة إلى ملك الأردن عبدالله الثاني موقعة من صحفيين وإعلاميين وشخصيات سياسية ونقابية، تناشده للتدخل وتصويب “الانتهاك الدستوري والقانوني” الذي ارتكبته الحكومة، والأمر بالإفراج عن الزميلين، حسب ما جاء في البيان.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد