إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

الطفلة لمى التي شغلت السعودية: الدفاع المدني يعتبرها متوفية ووالدها منهك ينتظر لليوم العاشر انتشالها

(وطن) – لليوم العاشر على التوالي  تواصل فرق البحث بالدفاع المدني بمنطقة تبوك في المملكة السعودية والجهات المساندة جهودهما بالبحث عن جثة الطفلة (لمى بنت عائض الروقي العتيبي) والتي سقطت في بئر ارتوازية مهجورة لم يتم ردمها بالوادي الأسمر جنوب مدينة حقل على بعد 35 كم عن طريق تبوك – حقل, واعتبرت الطفلة في عداد المتوفين منذ بداية أعمال الإنقاذ التي بدأت عصر يوم الجمعة قبل الماضي.

وأشار بيان الدفاع المدني الأول أن الطفلة (لمى) توفيت على عمق (30م) حسب ما أظهرته الكاميرات الحرارية التي قامت فرق الدفاع المدني باستخدامها فور وقوع الحادثة, حيث لم يتم رصد أي وجود حياة للطفلة من قبل أجهزة الدفاع المدني في بئر يبلغ عمقها 114 متراً وفوهتها 50 سنتمتر.

ووصل رجال الدفاع المدني الى نفس العمق المتوقع لوجود جثة الطفلة وفق صحيفة (الرياض) لكن الفرق واجهت أرضاً صخرية على هذا العمق تعذر معها استخدام الحفر بواسطة الدقاق, خوفاً من انهيار جرف من الأتربة يبلغ ارتفاعه (30م) على العاملين بالبحث وفرق الإنقاذ, حيث ارتفعت نسبة الخطورة إلى 100% مما جعلهم يبدأون العمل على إزالة الجرف, كما بدأت معدات الدفاع المدني خطوة أخرى بتحويل مجرى السيل عن موقع البئر الارتوازية خوفاً من انهدام البئر نتيجة الأمطار الغزيرة المتوقع هطولها خلال الأيام القادمة.

وبدا على ملامح والد الطفلة المواطن عائض بن راشد الروقي العتيبي والمتواجد منذ وقوع الحادثة بالموقع الإنهاك والتعب من طول الانتظار فهو الوحيد الذي ينتظر عودة ابنته (لمى- 6سنوات) سليمة رغم التأكد من وفاة الطفلة بالبئر.

بدوره, قال مدير عام الشؤون الصحية بمنطقة تبوك محمد علي الطويلعي ان كافة الفرق الإسعافية الموجودة بالموقع مجندة لخدمة ذوي الفتاة نفسياً وطبياً وكذلك جاهزة لخدمة فرق العمل الميدانية من رجال الدفاع المدني والجهات المساندة, مبيناً أنه تم توفير طواقم اسعافية وسيارات إسعاف عالية التجهيز يرافقهم أطباء من بينهم طبيب واخصائي نفسي.

وكانت حوادث مماثلة قد وقعت خلال الاعوام الماضية في مناطق أخرى من المملكة منها سقوط لسيدة ثلاثينية في بئر بقرية أم الدوم في محافظة الطائف في شهر صفر عام 1432

 

لاصحة لإخراج «لمى الروقي» او انبعاث رائحة من البئر

من ناحية اخرى نفى الدفاع المدني ما أثير مؤخراً حول انبعاث رائحة لجثة الطفلة لمى الروقي أو إخراجها من البئر الارتوازي الذي سقطت فيه.

وصرح الدفاع المدني بأنه لاصحة لما يتداول عن خروج رائحة من البئر الذي سقطت فيه لمى أوإخراجها.

وأضاف بأنه تم تجهيز موقع الحفار بوضع صبات حماية.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد