إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

(نيويورك تايمز): القاعدة ليست مسؤولة عن الهجوم على القنصلية الاميركية في بنغازي

(أ ف ب) – افادت صحيفة نيويورك تايمز السبت ان تنظيم القاعدة ليس ضالعا بشكل مباشر في الهجوم على القنصلية الاميركية في بنغازي والذي اسفر عن مقتل اربعة اميركيين بينهم السفير في 11 ايلول/سبتمبر 2012.

 

وبحسب تحقيق نشره الموقع الالكتروني للصحيفة ويستند الى تحقيقات حصلت في المدينة الواقعة شرق ليبيا، اكدت صحيفة نيويورك تايمز ان مقتل السفير الاميركي كريس ستيفنز وثلاثة من مواطنيه حصل على يد مهاجمين محليين.

 

وهذه المعلومة قد تحدث جدلا في واشنطن حيث واجهت ادارة الرئيس باراك اوباما مرارا اتهامات بتغطية هجوم بنغازي – وهي اتهامات نفتها الحكومة الاميركية.

 

واكدت الصحيفة ايضا ان الهجوم قد يكون صنيعة متظاهرين غاضبين اقتحموا البعثة الدبلوماسية الاميركية اثر نشر قنوات تلفزيونية محلية مقتطفات من فيلم مسيء للاسلام منتج في الولايات المتحدة.

 

واشارت نيويورك تايمز استنادا الى شهادات سكان من بنغازي قالت انهم على اطلاع مباشر بملابسات الهجوم، الى انها “لم تجد اي دليل بان القاعدة او مجموعات دولية اخرى لعبت دورا في الهجوم” على القنصلية الاميركية.

 

واوضحت الصحيفة ان “الهجوم نفذه مقاتلون استفادوا مباشرة من الدعم اللوجستي والامكانات الجوية الكبيرة لحلف شمال الاطلسي خلال الانتفاضة” ضد نظام معمر القذافي الذي قتل في تشرين الاول/اكتوبر 2011.

 

وذكرت نيويورك تايمز نقلا عن مسؤولين اميركيين مطلعين على مسار التحقيق الجنائي بشأن مقتل اربعة اميركيين من البعثة الدبلوماسية في ليبيا، ان احد المشتبه فيهم الرئيسيين هو الزعيم المتمرد المحلي احمد ابو خطالة.

 

وبحسب تحقيق الصحيفة، فإن احمد ابو خطالة كان موجودا في البعثة الاميركية لحظة الهجوم. وفي مقابلة مع نيويورك تايمز، اقر الزعيم المتمرد بانه كان حاضرا في المكان لحظة الهجوم، الا انه نفى مسؤوليته عن هذا الهجوم.

 

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد