الداخلية المصرية: القبض على خلية “إخوانية” تبث لقناة الجزيرة القطرية من داخل فندق

0

أعلنت وزارة الداخلية المصرية أن…

أعلنت وزارة الداخلية المصرية أن قوات الأمن ألقت القبض على “خلية” تابعة لجماعة الإخوان المسلمين، تبث مواد إعلامية لفضائية “الجزيرة مباشر مصر” القطرية من داخل فندق بوسط القاهرة.

وقالت الوزارة في بيان على صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي “الفيسبوك” اليوم الإثنين “إنه في إطار متابعة نشاط عناصر تنظيم الإخوان الإرهابى .. فقد وردت معلومات لجهاز الأمن الوطنى بقيام أحد عناصر التنظيم باستخدام جناحين بأحد فنادق القاهرة وعقد لقاءات تنظيمية مع عدد من عناصر التنظيم بها، واتخاذ الجناحين كمركز إعلامي والبث المباشر للأخبار التى تضر الأمن الداخلى، وبث الشائعات والأخبار المغلوطة لقناة الجزيرة القطرية دون الحصول على موافقات الجهات المعنية”.

وتابعت أن أجهزة الأمن تمكنت مساء الأحد من ضبط المذكور وآخر أسترالى الجنسية يعمل بقناة الجزيرة القطرية وضبط بحوزتهما العديد من كاميرات الفيديو والتصوير الفوتوغرافى ووحدتين للمونتاج وجهازين للبث المباشر وعدد من المطبوعات التنظيمية والتحريضية وأخرى خاصة بإضراب الطلبة عن دخول امتحانات الجامعات”.

وأشار البيان إلى أنه جاري اتخاذ الإجراءات القانونية بحقهما وضبط باقى العناصر (دون أن يشير إلى عددهم) التى كشفت المعلومات حضورهم تلك اللقاءات.ولم يصدر تعليق من إدارة قناة الجزيرة التي تبث من قطر على الأمر حتى الساعة 09:00 (تغ)، إلا أن مسؤول بشبكة “الجزيرة” الإعلامية قال إن السلطات المصرية اعتقلت 3 تابعين لقناة “الجزيرة” إنجليزي، التي لم يتم منعها من العمل في مصر.

وتابع المسؤول الذي طلب عدم ذكر اسمه أن من تم اعتقالهم هم مراسل أسترالي ومصور ومنتج ” producer” مصريين ، مشيرا إلى أن كلا من المراسل والمنتج تم اعتقالهما في فندق الماريوت (وسط القاهرة) ، فيما تم اعتقال المصور من منزله بعد مداهمته وكسر باب منزله.

وأوضح أن الثلاثة كانوا يعملون بشكل مهني ، وتبث تقاريرهم على قناة “الجزيرة” إنجليزي، التي هي مرخصة وتعمل في مصر.ولفت المصدر إلى أنه لم يتم منع الجزيرة إنجليزي أو الجزيرة عربي من العمل بشكل قانوني في مصر، وما تم منعه هي “الجزيرة مباشر مصر”، وشبكة “الجزيرة” لديها ترخيص رسمي بالعمل بحكم محكمة ، ولا يستطيع احد منعهم من العمل.

وتتهم السلطات المصرية ووسائل الإعلام المحلية قناة الجزيرة بتغطية منحازة للأحداث في مصر منذ عزل الرئيس محمد مرسي في 3 يوليو/ تموز الماضي، والتي أعقبها إغلاق مكتب القناة في القاهرة، وهو ما تنفيه الأخيرة.وأعلنت الحكومة المصرية، الأربعاء الماضي، جماعة الإخوان المسلمين “جماعة إرهابية” وجميع أنشطتها “محظورة”، واتهمتها بتنفيذ التفجير الذي استهدف مبنى مديرية أمن محافظة الدقهلية، شمالي البلاد، الذي وقع فجر الثلاثاء الماضي، وأسقط  16 قتيلا، وذلك رغم إدانة الجماعة للحادث، ونفيها المسؤولية عنه، وتبني جماعة تدعى “أنصار بيت المقدس″ مسؤولية الهجوم.

(الاناضول)

قد يعجبك

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.