إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

السفاح ارييل شارون كأنه يطلب الموت ولا يجده

(أ ف ب) –  ذكرت الاذاعة العسكرية الاسرائيلية الاربعاء ان الحالة الصحية لرئيس الوزراء الاسرائيلي الاسبق ارييل شارون الذي دخل في غيبوبة منذ تسعة اعوام تقريبا، تدهورت بصورة مفاجئة.

 

واضافت الاذاعة ان شارون البالغ من العمر 85 عاما والذي يتلقى العلاج في مركز شيفا في مستشفى تل هاشومير قرب تل ابيب، يعاني من “مشاكل خطيرة في وظائف الكلى” على اثر جراحة.

 

وكان شارون تعرض لجلطة دماغية في الرابع من كانون الثاني/يناير 2006 وهو في غيبوبة منذ ذلك الوقت حيث قرر ابناؤه ابقاءه على قيد الحياة بمساعدة طبية. لكنه لم يبد اي اشارة تدل على خروجه من الغيبوبة.

 

وبحسب الموقع الالكتروني لصحيفة يديعوت احرونوت “واي نت” نقلا عن مصادر طبية، فان ارييل شارون نقل الى قسم الطوارئ قبل شهر. ثم استقرت حالته الصحية لكنها سجلت “تدهورا كبيرا” منذ بضعة ايام، بحسب الموقع.

 

وشارون الجنرال السابق انتخب رئيسا للوزراء في 2001. واعيد انتخابه في هذا المنصب في 2003. وبعدما كان من انصار الاستيطان في الاراضي الفلسطينية، نظم في 2005 الانسحاب الاسرائيلي من قطاع غزة وتفكيك مستوطنات هذا القطاع.

 

وفي 18 كانون الاول/ديسمبر 2005، نقل الى المستشفى على اثر “جلطة دماغية بسيطة” تعافى منها بسرعة. لكن “جلطة دماغية خطيرة” اصابته في الرابع من كانون الثاني/يناير 2006 وادخلته في غيبوبة عميقة.

 

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد