سفير سابق: اسرائيل (دولة العصابات) قامت بتصفية كل المسؤولين عن هجمات بوينوس ايرس

0

(أ ف ب) – قامت بتصفية غالبية المسؤولين عن الهجمات التي استهدفت والسفارة الاسرائيلية في العاصمة الارجنتينية في التسعينيات، وفق ما اكد في مقابلة نشرت الخميس.

 

وقال افيران للوكالة اليهودية للانباء التي تتخذ من بوينوس ايرس مقرا لها ان “الغالبية الساحقة من المذنبين رحلوا عن هذه الدنيا، وقد حصل ذلك على ايدينا”.

 

وادلى افيران بهذه التصريحات غير المسبوقة في رد على اسئلة بشأن عدم محاكمة المسؤولين عن هذه الهجمات بعد 20 عاما على حصولها.

- Advertisement -

 

واذا ما تأكدت صحة هذه المعلومات فإن هذا الاسلوب يعيد الى الاذهان سلسلة الاغتيالات التي نفذتها الاستخبارات الاسرائيلية () للمسؤولين عن عملية احتجاز رياضيين اسرائيليين خلال الالعاب الاولمبية في ميونخ عام 1972.

 

وفي 18 تموز/يوليو 1994، ادى انفجار قنبلة في العاصمة الارجنتينية امام مقر التعاونية اليهودية الى سقوط 85 قتيلا ومئات الجرحى.

 

وقبل عامين من ذلك، في 17 اذار/مارس 1992، قتل 29 شخصا في هجوم على السفارة الاسرائيلية.

 

وتابع اسحق افيران الذي نجا من الهجوم على السفارة “كنا نعلم من هم مدبرو الاعتداء على السفارة وقد كرروا فعلتهم ثانية”.

You might also like

قد يعجبك

Leave A Reply

Your email address will not be published.