إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

أمير تبوك بعد صمت طويل وانتقادات يوجه بإقامة مستشفى ميداني بموقع بئر لمى الروقي

وطن – أصدر أمير منطقة تبوك الأمير فهد بن سلطان بن عبد العزيز بعد حملة انتقادات طالته لغيابه الطويل وعدم اهتمامه بحادثة الطفلة لمى أصدر توجيهاً للشؤون الصحية بالمنطقة، بنقل مستشفى ميداني لموقع انتشال “لمى الروقي” لتقديم الخدمات الصحية لذوي الطفلة والعاملين بالموقع، وإيفاد طبيبة وممرضة لمتابعة الحالة الصحية لوالدة الطفلة.

وشدد أمير تبوك الذي تعرض لهجوم من الاعلام السعودي ورواد المواقع الاجتماعية لاهماله قضية لمى شدد على ضرورة تسخير كافة الإمكانيات المادية والمعنوية لانتشال جثة الطفلة، موجهاً بعد نحو عشرين يوما محافظ حقل بالتوجه إلى الموقع وتلمس احتياجات ذوي الطفلة والعاملين، كما وجه الدفاع المدني بتوفير كافة سبل السلامة للعاملين بالموقع.

وبحسب مصدر صحفي، فإن الآليات التابعة لـ”أرامكو” والدفاع المدني تعمل على إجراء توسعة حول فوهة البئر لمسافة 30 متراً لإنزال حفار جلب من الشرقية لمسافة 37 متراً تحت سطح الأرض لحفر بئر مواز للبئر الأساسي بعمق 80 متراً يحد من ثلاث جهات، حتى يتسنى للعاملين استخدام كسبولة خاصة والنزول لانتشال الجثة.

وطبقا لصحيفة “المدينة” فإن الأعمال تتواصل في الموقع رغم أن درجة الحرارة وصلت أمس ما يقرب من الصفر المئوي، وأن ذوي الطفلة الذين كانوا يخيمون حول الموقع غادروا المكان، ولم يتواجد أمس سوى والد الطفلة، الذي يتابع أعمال الحفر من داخل سيارته.

 

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد