إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

إيران وسوريا تحتفيان بتصريحات داود الشريان عن القتال في سوريا وسلمان العودة يهدده بالمحاكمة

احتفت وسائل الإعلام الإيرانية والسورية وكذلك التاعبة لحزب الله مثل قناة المنار بهجوم الإعلامي السعودي داوود الشريان على دعاة الجهاد في سوريا.

وأبرزت تلك الوسائل تصريحات الشريان التي يؤكد فيها الخطاب الإعلامي لحلف سوريا- إيران عن الجهاديين في سوريا

وكان الداعية السعودية، سلمان العودة، قد هدد بمقاضاة الإعلامي داود الشريان، مقدم البرامج المعروف، وذلك بعد اتهامه العلني له ولعدد آخر من الدعاة، بينهم محمد العريفي وسعد البريك، بالتغرير بالشباب السعودي ودفعهم إلى القتال والموت في سوريا.

وكان الشريان قد تحدث خلال حلقة برنامجه “الثامنة مع داود” قائلا: “سلمان العودة ومحمد العريفي سعد البريك.. أنتم أبطال التويتر غررتم بأولادنا وذهبوا للجهاد، أنتم المسؤولون وغررتم بأولادنا منذ أيام أفغانستان. أنتم تشحنونهم وتقتلونهم.”

وتابع الشريان قائلا: “الشيخ صالح الفوزان لما تحدث عن الحرب السورية وذكر أنها موطن فتنة، صمت سلمان العودة ومحمد العريفي وسعد البريك ومحسن العواجي، ويدورون حول الحمى، أنتم من غرر بأبنائنا ويجب أن تحاسبوا ويحاسبكم المجتمع، من الحرب الأفغانية وأنتم تشحنون أبنائنا وتزجون بهم في حروب كافرة لا نعلم من بدأها ومن الذي سينهيها”.

وأضاف الشريان بقوله:” ارحمونا واتقوا الله فينا، ولا واحد من أبناءكم ذهب للحرب، ألستم تقولون بأنها الجنة، اذهبوا إليها ونحن وراءكم، كل واحد من هؤلاء الدعاة يغرد في تويتر ويحرضون الشباب على الجهاد و(الداعية السوري) عدنان العرعور يطبل لهم، من الذي أتى بالعرعور للبلد وكيف للقنوات الدينية أن تستضيفه؟” وذلك في حلقة خصصها الشريان لمناقشة “معاناة أهالي الشباب السعوديين في سوريا”

ورد العودة عبر حسابه بموقع تويتر عارضا عدة مواد مصورة ومكتوبة تؤكد تحذيره من ذهاب السعوديين للقتال في سوريا، وتوجه إلى الشريان مباشرة بالقول: “أخي داود رأيي منع الذهاب لسوريا أو غيرها وعليك الاعتذار علناً او الإثبات او الاستعداد للمحاكمة.”

 

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد