إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

برهان غليون : مصادر روسية قالت لي إن مصير بشار مثل مصير صدام والقذافي !

قال الدكتور برهان غليون إن مصادراً روسية أخبرته أن مصير بشار الأسد سيكون مثل مصير صدام حسين أو معمر القذافي.

 

و أكد غليون في أحدث تصريحاته أن مصادراً روسية قالت له :   ” لا تحلموا أن بمقدورنا أن نخرج الاسد من سوريا، وربما سيكون مصيره كمصير صدام حسين أو القذافي “.

 

و أضاف غليون : ” الأسد لن يخرج إلا ميتاً من سوريا.. فقد أصبح مجنوناً ولا يريد أن يترك السلطة حتى لو قتل هو وعائلته وطائفته “، بحسب ما نقل عنه راديو ” روزنة “.

 

و تابع : ” “نحن نعرف ان الروس يدعمون النظام ويقدمون له سلاحاً لكننا ننسق معهم لأنهم يملكون مفتاح حل الازمة السورية بشكل كبير، ويرجح غليون الا يكون الروس متماهين مع نظام الاسد وخاصة بعد المجازر والمذابح التي ارتكبها النظام والتي وصفها الرئيس الروسي بالجرائم ضد الانسانية “.

 

ولفت غليون إلى أنه ” علينا أن نثبت أننا ننوي اقامة سوريا موحدة ديمقراطية، يحصل فيها جميع السوريون على حقوق متساوية، ويمثل فيها العلويون والمسيحيون وجميع الأطياف في القيادات “.

 

و ختم : ” لم يأت النظام إلى جنيف بارادته، إنما أتى تحت الضغط الروسي، وخطاب وليد المعلم هو رسالة مفادها ان هدفهم الحفاظ على الأسد”. وقال برهان غليون أن مشاركة المعارضة في جنيف2، أعادت ثقة المجتمع الدولي بقدرة المعارضة على اتخاذ قرارات بالمعنى السياسي. وبأن هناك تواصل بين الائتلاف وهيئة التنسيق، وهناك احتمال جدي بمشاركة الهيئة إلى جانب الاتئلاف في مفاوضات جنيف “.

 

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد