إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

الجعفري على خطى القذافي يسأل المعارضة: من أنتم؟!

د ب أ ـ قال السياسي المعارض السوري أحمد رمضان إن” جولة المفاوضات الصباحية اليوم الأحد بين وفدي السلطة و المعارضة السورية كانت استفزازية من قبل رئيس وفد السلطة بشار الجعفري تجاه وفد المعارضة ما أغضب المبعوث الاممي و العربي الاخضر الابراهيمي و طالبه أكثر من مرة ان يكون اكثر اتزانا”.

 

وأضاف رمضان ، لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) مساء اليوم ، ان ” الجعفري خاطب وفد المعارضة بطريقة استفزازية كقوله من انتم و من تمثلون ، نحن الحكومة الشرعية ونحن نمثل الشعب السوري و نؤثر في الارض..”.

 

وتابع ” بدا النظام في جلسة الصباح متوترا بعض الشيء و متشددا في موضوع دخول مساعدات انسانية لمدينة حمص متحججا بوجود مسلحين في بعض الاحياء و ان ذلك يشكل خطرا على قوافل المساعدات ، الا ان المعارضة ردت بالقول انها تضمن ذلك ، امام الاخضر الابراهيمي”.

 

وأوضح رمضان أن قافلة المساعدات الانسانية تنتظر على حدود محافظة حمص من طرف العاصمة دمشق بمساعدة الامم المتحدة و هي مؤلفة من 12 شاحنة كبيرة ، و النظام تلقى ضغوطا كبيرة من حليفه الروس حول ضرورة الالتزام و السماح لقافلة المساعدات بالدخول الى حمص و هناك اتفاق على افراغ الحمولة في حال دخلت فعملية افراغها تحتاج 8 ساعات”.

 

وأضاف رمضان ” ان وفد المعارضة قدم وثائق بالآف المعتقلين بينهم 1300 طفل قال عنهم بشار الجعفري اليوم انهم ارهابيون وكانوا يتجسسون على الجيش التابع لنا ” .

 

واضاف المعارض السوري ان ” من قوائم المعتقلين نحو الف من النساء و من الغريب ان يطالب وفد النظام مبادلة معتقليه العسكريين لدى الجيش السوري الحر بالمعتقلين السوريين المدنيين كما فعل الجعفري خلال جلسة اليوم الصباحية”.

 

وقال ان ” السيد الابراهيمي هو الذي طلب ان تكون جلسات مساء اليوم منفصلة سيما بعد سلوك و استفزازات رئيس وفد النظام بشار الجعفري”.

 

وقال رمضان ” إن تعنت النظام و لم يتجاوب او يستجيب للمطالب المقررة في جنيف واحد فان المجتمع الدولي سيكون خلف السوريين بالمرصاد له و سيتفاجأ كثيرا خلال الفترة القليلة المقبلة فعلا اذا لم يلتزم”.

 

ورفض رمضان الافصاح عما قال انها ” مفاجأة غير سارة للنظام ” جاهزة اذا لم يتجاوب.

 

وتابع رمضان ” المجتمع الدولي متواجد كله في كواليس جنيف عبر رجالاته ، انه جدي جدا ، نحن هنا لاقناع العالم بحل سياسي اذا لم ينخرط به نظام بشار الاسد فانه سيتفاجئ حقا”.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد