إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

ابنة ملياردير هونغ كونغ تدعوه لتقبّل مثليتها الجنسية

لم يُرِد الملياردير سيسيل تشي تسونج تشاو، من هونغ كونغ، أن يعترف بمثلية ابنته الوحيدة جيجي (34 عامًا)، فعرض 130 مليون دولار لأي شاب يستطيع تحريرها من مثليتها الجنسية، وتحويلها إلى “فتاة طبيعية”. وعرضه هذا أتى بعد عرض سابق بـ 65 مليون دولار، لم يؤدِ إلى أي نتيجة.

رسالة جيجي

اليوم، وجّهت جيجي لوالدها رسالة، تحثّه فيها على احترام خياراتها الجنسية، ومعاملتها كإنسان طبيعي له كرامته ووجوده. وقالت فيها: “هناك آلاف الرجال المحترمين في العالم، لكنهم لا يناسبونني”.

ونشرت هذه الرسالة في اثنتين من صحف هونغ كونغ على الأقل، بينها صحيفة South China Morning Post الثلاثاء الماضي. وقد أعربت جيجي في رسالتها عن حزنها بسبب التعابير الحساسة التي تستخدم اليوم في وصف والدها.

وأضافت: “الحقيقة هي أنهم لا يفهمون أنني لا أتردّد في أن أغفر لك تفكيرك بهذه الطريقة، فأنا أعلم جيدًا أنك تعتقد أنك تعمل في مصلحتي الشخصية، وأنا لا أريد إلا أن أسعدك في هذه الحياة، لكن في العلاقات الانسانية، ثمة تعارض كبير بين ما تتوقعه أنت وما أريده أنا”.

وأضافت جيجي في رسالتها أنها لم تتوقع يومًا أن يكون أبوها وشريكتها في الحياة على وفاق كبير، “لكن يسعدني كثيرًا ألّا تكون خائفًا منها، وأن تعاملها وكأنها إنسانة طبيعية”. وقالت: “أنا آسف لتضليلك كي تعتقد أنني في علاقة مثلية مع امرأة مثلي بسبب نقص الرجال المحترمين في هونغ كونغ”.

عذراء ولكن

وكان الأب الملياردير أكد أن ابنته عذراء، “وأنا لا أريد التدخّل في حياتها الشخصية، لكني كلي أمل في أن تكون امرأة طبيعية، فتتزوج وتلد لي أحفادًا، فأنا أريد أن أرى أحفادي منها”.

وكذلك كانت جيجي قالت لصحيفة South China Morning Post: “ليس هناك أي فرصة لإقناعي بتغيير ميولي الجنسية، والأموال التي يعرضها أبي على الشباب لثنيي عن مثليتي لن تبعدني عن شريكة حياتي التي أحبها، والتي قرّرت قضاء حياتي معها إلى الأبد”.

 

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد