إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

الاتحاد الأوروبي يخفف قيود اصطحاب السوائل على متن الطائرات

لم يعد هناك أي داع لقلق ركاب شركات الطيران بشأن مصادرة…

لم يعد هناك أي داع لقلق ركاب شركات الطيران بشأن مصادرة مطارات دول الاتحاد الأوروبي للسوائل المعفاة من الرسوم الجمركية التي يتم شراؤها من خارج دول المجموعة الأوروبية، بعد تخفيف تلك القيود غدا الجمعة، في خطوة أولى نحو رفع شامل للقيود المفروضة على تلك المنتجات. وقالت المتحدثة باسم المفوضية الأوروبية الذراع التنفيذي للاتحاد الأوروبي هيلين كيرنز: "سيتم تقييم أثر هذه الخطوة الأولى، ما يمهد الطريق لخطوات أخرى لتوسيع أنواع السوائل التي سيمكن للركاب الاحتفاظ بها معهم في مقصورة الأمتعة على متن الطائرة".

وأضافت "ينبغي أن يؤدي هذا إلى رفع كامل للقيود المفروضة على السوائل بحلول عام 2016".

واعتباراً من 31 يناير (كانون ثان) الجاري ستسمح مطارات الاتحاد الأوروبي للركاب بحمل البنود المعفاة من الرسوم الجمركية مثل الكحول أو العطور في حقائب اليد المحمولة معهم على متن الطائرة بغض النظر عن أي مكان في العالم تم شراؤها منه، شريطة أن تظل تلك البنود مغلفة بغلافها الأصلي.

وحتى الآن، يسمح فقط بمرور السوائل التي يزيد حجمها على 100 مللي لتر المشتراة من متاجر الاتحاد الأوروبي والمعفاة من الرسوم الجمركية عبر مطارات دول المجموعة الأوروبية وهو الأمر الذي خلق صعوبات لنقل الركاب من دول ثالثة الذين يحملون معهم مثل هذه البضائع.

وكان من المقرر أن يتم تخفيف هذه القواعد أصلا في عام 2011 ، ولكن العديد من دول الاتحاد الأوروبي قالوا إنهم بحاجة إلى مزيد من الوقت للاستعداد. ويتعين على المطارات تثبيت أجهزة فحص جديدة لتقديم نفس المستوى من الأمن.

كانت القيود على حمل تلك السوائل قد تم فرضها في عام 2006، بعد أن كشفت الشرطة البريطانية مؤامرة إرهابية تدعو إلى تهريب متفجرات سائلة على رحلات متجهة إلى الولايات المتحدة.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد