إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

واشنطن: خطر “الجهاديين” في سورية قادم الينا

واشنطن ـ (أ ف ب) – اعتبر وزير الامن الداخلي الامريكي جي…

واشنطن ـ (أ ف ب) – اعتبر وزير الامن الداخلي الامريكي جي جونسون الجمعة ان سورية باتت “مسألة امن قومي” بالنسبة الى الولايات المتحدة واوروبا.

وقال الوزير الامريكي في اول خطاب له بعيد تسلمه مهامه في اواخر كانون الاول/ديسمبر الماضي ان “سورية كانت موضوع النقاش الاول لهم (للدول الاوروبية) ولنا”.

واضاف غداة عودته من اجتماع عقد في بولندا لوزراء الداخلية في فرنسا والمانيا وبريطانيا واسبانيا وايطاليا وبولندا، “نركز على مسألة المقاتلين الاجانب الذين يتوجهون الى سورية” مضيفا “استنادا الى عملنا وعمل شركائنا الدوليين نعلم ان اشخاصا من الولايات المتحدة وكندا واوروبا يتوجهون الى سورية للقتال في معارك النزاع″ هناك.

وتابع الوزير الامريكي في كلمته التي القاها امام مركز التحليل ويلسون سنتر “وبالطريقة نفسها يحاول متطرفون بشكل نشط تجنيد غربيين وادلجتهم واعادة ارسالهم الى بلدانهم الاصلية لتنفيذ مهمات متطرفة”.

واضاف “لسنا وحدنا قلقون ان حلفاءنا الاوروبيين قلقون جدا ونحن مصممون بشكل جماعي على القيام بما يلزم” موضحا ان مديري وكالة الاستخبارات المركزية الامريكية “سي اي ايه” والشرطة الفدرالية “اف بي اي” يتشاركان ايضا في هذا القلق.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد