إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

تحليل لعاب المراهقين يظهر مدى تعرضهم للاكتئاب الإكلينيكي

c561fde4540357ced07e31d31f34f274

خرج باحثون من جامعة كامبريدج بأن زيادة معدل هرمون التوتر…

خرج باحثون من جامعة كامبريدج بأن زيادة معدل هرمون التوتر الكورتيزول في لعاب المراهقين تدل على إمكانية تعرضهم للاكتئاب الإكلينيكي بمقدار أعلى 14 مرة من الشباب الطبيعي.

ويختلف الاكتئاب الإكلينيكي كثيرا عن سوء المزاج الذي يعاني منه الجميع بين الحين والآخر. ويرى الأطباء أن واحدا من كل ستة أشخاص يعاني من الاكتئاب المزمن ومن أعراضه زيادة الإرهاق وعدم الاهتمام بأي شيء واضطرابات النوم والشهوة لتناول الطعام وانخفاض التقييم الذاتي والتشاؤم إلخ. ومن المنتظر أن يصبح الاكتئاب أكثر الأمراض انتشارا على الأرض بحلول عام 2030.

وقال البروفيسور ين غودير إن "الاكتئاب مرض خطير يعاني منه عشرة ملايين بريطاني. بفضل بحثنا، نستطيع تحديد المراهقين الذين قد يعانون من الاكتئاب عند بلوغهم. وسيساعدنا ذلك في اتخاذ تدابير وقائية ومحاولة تقليص خطر الإصابة بالمرض".

وشملت الدراسة نحو ألفي مراهق تتراوح أعمارهم بين 12 و19 عاما. وبعد مرور عام وثلاثة أعوام تم تكرار التحليل، ليتبين أن المراهقين الذين كان يحتوي لعابهم في الصباح على معدل أعلى للكورتيزول، كانوا أكثر عرضة للاكتئاب الإكلينيكي بمقدار 14 ضعفا.

 

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد