إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

مصر تدعم دحلان ضد عباس وساويرس يهاجمه ويقول: لو كان هناك 3 مثل دحلان في فلسطين كانت تحررت من زمان

0

في تطور ملحوظ واستكمالا لحلقة الاتهامات المتبادلة بين محمود عباس وعضو حركة المقال محمد دحلان، قال الصحافي المصري وائل الابراشي على شاشة قناة ‘دريم’ المصرية الليلة قبل الماضية ان الرئيس الفلسطيني ارسل له يحتج فيها على لقائه مع محمد دحلان، ورد الابراشي على الهواء ‘ان الرئيس الفلسطيني لن يعلمنا كيف نعمل’.

وائل الابراشي استضاف معه عبر الهاتف المهندس ورجل الاعمال نجيب ســــاويرس والذي وصف الرئيس الفلسطيــــني بـ’الكذاب’، مضيفا انه قام باستثمار اموال السلطة والتي كانت قيمتها 240 مليون دولار واعادها لصندوق الاستثمار وقد صارت مليارا و400 مليون .

وكال رجل الاعمال المصري المديح لدحلان وقال انه ‘رجل محترم’، مضيفا ‘لو كان هناك 3 رجال مثل دحلان في فلسطين كانت تحررت من زمان ‘، واضاف:’انا لم التق في حياتي الرئيس ابو مازن ولا اريد ان ألتقيه ايضا’.

ويرى مراقبون وفق صحيفة ( العربي) ان هذه ‘الحملة’ ضد الرئيس عباس لم تتم بالصدفة وانها تأتي بالتنسيق الكامل وبموافقة السلطات المصرية، رضوخا لطلبات من دول خليجية تقدم الدعم الكامل للقيادي دحلان.

الجدير بالذكر انه عقب ذلك بعدة ساعات نشرت مواقع ‘يوتيوب’ اغنية من المطرب الشعبي المصري شعبان عبد الرحيم ضد الرئيس ابو مازن بعنوان ‘يا عبس′.

وكان الرئيس الفلسطيني عباس شن هجوما عنيفا على النائب محمد دحلان المفصول من حركة فتح واتهمه بالوقوف وراء ستة من قادة حركة فتح والسلطة الفلسطينية، إضافة لمعرفته بعملية اغتيال قائد الجناح المسلح لحركة حماس من جانب إسرائيل، علاوة على اتفاقه مع حماس أيضا على تسليمها قطاع غزة.

وردا على هذا الهجوم ظهر دحلان على شاشة ‘دريم’ مع وائل الابراشي في لقاء لاكثر من ساعتين وكال الاتهامات للرئيس عباس في المقابل متهما اياه بالفساد اضافة الى اتهامات اخرى.

قد يعجبك

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد