إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

الفنانة سوزان نجم الدين: كتبنا بدموعنا للوطن والإشاعات ضريبة لابد أن يدفعها الفنان

179ea236b981b458c99b9bfe659a1f66

نجوم الدراما والغناء…

نجوم الدراما والغناء أصبحت حياتهم وأخبارهم على كل لسان بالمجتمع حتى صح فيهم المثل القائل “ومن الحب ما قتل”. هكذا تنسج حكايات صحيحة أو ملفقة حول هؤلاء النجوم، ولا يرتاح الفنان من ملاحقة الإعلام والصحافة. لكن هناك نسبة غير قليلة مما ينشر لا يخلو من إثارة المشاكل لبعض الفنانين بغرض السبق الصحفي أو عدم المهنية، وهناك من الفنانين عندما تتراجع نجوميتهم يلجؤون إلى رمي بعض المفرقعات من حولهم ليعيدوا أنفسهم للواجهة. وحول هذه الإشاعات التي تبث حول الفنانين نتحدث اليوم إلى المهندسة والنجمة العربية السورية سوزان نجم الدين التي التقيناها في حفل تكريم سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك بمناسبة عيد الأم، وقد بدأ الحديث عن ملاحقة أخبار الفنان في حياته العامة والخاصة ومدى صحة الحكايات التي تروج تحاك من حوله، تقول سوزان: “طبيعة حياة الفنان تتعرض دائما للإشاعات، إشاعة الخطبة أبسط بكثير أمام إشاعة الموت والإشاعات السياسية هدرت دمنا أكثر من مرة. إشاعة الخطبة بصراحة تلقيتها وأنا أقوم بتصوير مسلسل “وش رجعك”، وقد تفاجأت بذلك لأنها عملت لي “شوية” مشاكل في عائلتي”.

 وبضحكة هادئة وعذبة تتابع الفنانة: “لكن بعد أن رأيت الانتشار الواسع لهذا الخبر وانفعال الناس معه استغربت وقلت “أوكي”، هذا من محبة الناس بالأخير، متابعة الناس لأخباري يدل على محبتهم، لكن أحيانا هناك إشاعات مؤذية، وبعض الإشاعات تمر دون أن تؤثر في شيء يستوجب الرد عليه،  أشياء لا تستحق أن نشغل وقتنا بها، لكن هذه الإشاعة وجدت أنه يلزم الرد عليها فنشرت أني أنا لا، ما انخطبت، هذا كان دوري في المسلسل. وعندما أنخطب أكيد سأعلن الخبر فورا”.

ونسأل سوزان هل عندما تلتقي بالشخص المناسب سوف ترتبط أو هناك بعض العوائق العائلية أو أو الأفكار والمبادئ التي يمكن أن تمنعك من الارتباط مرة أخرى، توضح الفنانة: “إذا وجدت أي عوائق قيمية أو أخلاقية تمنعني أكيد ما رح ارتبط”. وتشير الفنانة إلى أنها لا تجد أي مانع من أن ترتبط مؤكدة: ” أنا ما عندي أي عائق، المهم أن يكون الرجل هو يستاهل ويستحق الحب الذي أقدمه له، يستحق أني أتزوج مرة ثانية، وإلا ليش حتى أتزوج أصلا إن لم أجد الشخص المتوازن وأخلاقه عالية جدا، يحترم شغلي ونعيش مع بعض حياة بعيدة عن العقد، بعيدة عن تفاصيل الحياة المزعجة، أن نعيش في حلم جميل وحلو، لأن الحياة تستحق أن نعيشها كحلم جميل، بقدر ما كانت الصعاب موجودة، وخاصة أن حياتنا صار فيها مآسي وفيها جروح كثيرة، وعلى الأخص بعد ما انجرح وطننا نحن كلنا صرنا مجروحين”.

ونبقى مع الفنانة الكبيرة وجروحنا النازفة في الوطن، تؤكد سوزان قائلة: أنا من النوع الذي يتعالى على المشاكل وعلى الهموم وأظهر ابتسامتي قبل أن أظهر حزني، أتعامل مع الحياة ببساطة، أتعامل مع الحياة بدون عقد، لذلك أنا لما أفكر بالزواج بودي أن يكون شخص مثلي، يشبهني، هذا لا يعني أن يكون رأينا واحدا في كل شيء، لا أبدا. ممكن أن نختلف بالآراء، لكن المهم أن نحترم بعضنا إضافة إلى الاحترام أن تكون بيننا ثقة”.

وتشير سوزان أن الناحية العلمية والتقارب الثقافي ضروري بالنسبة لها في اختيار شريك حياتها، وإن كانت تربية أولادها تؤهلهم لتقبل الشخص المناسب إن وجد يوما، تقول: “ربيت أولادي على كل القيم الشرقية، وهم شرقيون زيادة عن اللزوم مع أنهم يعيشون بأمريكا، أخلاقهم عالية وأوائل في مدارسهم، بعدهم صغار، لكن تربيتهم صح”. وتكمل بضحكة قائلة: “لما يجي الصبي منصلي على النبي”، بعدنا لم نصل إلى هذه المرحلة، لكن عندما أصل إلى هذه المرحلة سأختار الشخص المناسب لي بالتأكيد، يهمني أن يكون أولادي مرتاحين، وهم يحبونه، أكيد ما رح أختار أي شخص إلا أن يكون بهذه المواصفات التي ذكرتها”.

وفنيا ماذا عن الجديد تقول: “خلصت تصوير مسلسل خليجي “وش رجعك”، دوري فيه كنت ضيفة سورية فيه، للمخرجة رشا شربجي وهو عمل مهضوم، وحاليا عندي مسلسل “رق الحبيب” في سوريا، وسيكون عندي عمل آخر في بيروت”.

وماذا تقول سوزان لسوريا وهي من بيت يفيض بالوطنية والثقافة والشعر، وإن كانت كتبت شعرا للوطن تؤكد قائلة: “أنا كتبت الكثير لكن مهما كتبنا وقلنا فهو قليل بالنسبة لوطننا، ماما كتبت قصائد كثيرة للوطن والأزمة التي يمر فيها، كتبنا بدموعنا، كتبنا بأفعالنا وأعمالنا وبمحبتنا للوطن”.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد