إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

المرشحون الثلاثة الأوفر حظا لرئاسة أفغانستان يشْكون من أعمال تزوير

a83222b8c3b0c37c1ce0527b5dee33c9

أدلى المرشحون الثلاثة الأوفر حظا لرئاسة أفغانستان…

أدلى المرشحون الثلاثة الأوفر حظا لرئاسة أفغانستان بتصريحات عن احتمال حدوث أعمال تزوير في الانتخابات الرئاسية التي شهدتها البلاد السبت 5 أبريل /نيسان.

وأعلن زلماي رسول الذي يعد مرشحا مدعوما من الرئيس المنتهية ولايته حامد كرزاي، أنه قد وجه شكوى إلى لجنة الانتخابات المركزية، دون أن يفصح عن محتواها. وحذر رسول من أن "أي رئيس سيكون انتخابه مزورا لن تقبله أفغانستان.

من جانبه كتب المرشح الثاني أشرف غني على صفحته في موقع "تويتر" للتواصل الاجتماعي أن لديه معلومات عن أعمال تزوير خطيرة حدثت في بعض مراكز الاقتراع، وان جميع الحوادث من هذا النوع تم توثيقها وسيجري إبلاغ لجنة الانتخابات بها.

أما المرشح الثالث عبد الله عبد الله فقال إن فريقه هو الآخر وجه شكوى إلى اللجنة، موضحا أنه "للأسف حرم مئات من مواطنينا من حقهم في التصويت جراء عدم وجود عدد كاف من بطاقات الاقتراع"، كما أن "عملية التصويت لم تكن حرة بالكامل بسبب أخطاء".

مجلس الأمن يرحب بالانتخابات الأفغانية ونسبة التصويت تتجاوز السبعين بالمئة

رحب مجلس الأمن الدولي بإجراء الانتخابات الرئاسية والمحلية وأعرب عن ارتياحه إلى مستوى النقاش العام للحملة الانتخابية التي مكنت الشعب الأفغاني من مناقشة القضايا التي تهمه.

ودان المجلس في بيان له أعمال العنف والأنشطة الإرهابية لحركة طالبان والجماعات المسلحة الأخرى التي حاولت تعطيل الانتخابات وزعزعة الاستقرار في البلاد. وشهدت عملية التصويت هدوءا نسبيا رغم هجمات متفرقة على بعض مراكز الاقتراع. ونقل مراسلنا عن مصادر أفغانية أن أكثر من سبعينَ في المئة شاركوا في الاستحقاق الانتخابي. وتستمر عملية فرز الأصوات حتى 20 من الشهر الجاري على أن يتم إعلان النتائج الأولية في 24 أبريل /نيسان.

هذا وقيم الرئيس الأفغاني المنتهية ولايته حامد كرزاي عاليا الانتخابات الرئاسية التي شهدتها البلاد السبت 5 أبريل /نيسان. وفي خطاب متلفز إلى الشعب قال كرزاي إن الناخبين الأفغان أظهروا بتوافدهم الكثيف بالملايين إلى مراكز الاقتراع متحدين تهديدات حركة طالبان حسا وطنيا عاليا و"جعلوا البلاد فخورة بهم، مظهرين للعالم الديمقراطية الأفغانية".

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد