إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

عندما رفض الشيخ جابر استقبال عرفات على هامش العزاء بالأسد

كشف محمد الداية مرافق الرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات ان امير الكويت الراحل الشيخ جابر الاحمد رفض استقبال «ابو عمار» في سورية عام 2000 على هامش العزاء بحافظ الاسد.

 

وقال الداية في برنامج «المشهد» الذي تقدمه الزميلة جيزيل خوري على قناة «بي بي سي» العربية ان عرفات كان يريد المشاركة في عزاء الاسد الذي توفي في 10 يونيو 2000 رغم رفض سورية استقباله، فذهب الى الرئيس المصري السابق حسني مبارك وتمنى عليه ان يقله في طائرته، فوافق الاخير وفوجئ المسؤولون السوريون بنزول عرفات في دمشق من طائرة مبارك. وعندما وصل الى القصر الرئاسي السوري مقر العزاء، جلس في احدى الصالات قرب الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح الذي اقترح عليه ان يصحبه بمعيته للسلام على المغفور له الشيخ جابر الاحمد الذي كان يستريح في صالة اخرى منتظرا تقديم واجب العزاء… فوافق عرفات على الفور.

 

واضاف الداية ان الحرس الاميري وقف حائلا امام تقدم صالح وعرفات، ثم اقبل احد مسؤولي المراسم في الجانب الكويتي وسألهما طلبهما فابلغاه انهما يريدان السلام على الشيخ جابر. دخل وتشاور معه ثم خرج وقال ان سمو الامير يرحب باستقبال الرئيس اليمني، ففهم عرفات الرسالة واستدار عائدا الى مكانه ترافقه اعتذارات الرئيس اليمني عن عدم تمكنه من اقناع امير الكويت الراحل باستقباله.

 

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد