إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

محكمة سعودية تغلق الشبكة الليبرالية السعودية على الإنترنت

ذكرت وسائل إعلام سعودية، اليوم الأحد، أن محكمة في مدينة جدة أمرت بإغلاق منتدى ليبراليا على الإنترنت بشكل نهائي بسبب نشره ما وصفته بمواد مسيئة للإسلام. 

 

جاء قرار المحكمة العامة بعد أقل من تسعة أشهر على الحكم بسجن رائف بدوي محرر موقع “الشبكة الليبرالية السعودية الحرة” سبع سنوات وجلده 600 جلدة لإنشاء منتدى ينتهك القيم الإسلامية، ويظهر على موقع الشبكة أنه مغلق بشكل نهائي بأمر المحكمة. 

 

وتقول منظمات دولية لحقوق الإنسان ونشطاء في السعودية إن السلطات في المملكة تسعى لكبح المعارضة السياسية والدينية. وتنفي الحكومة قيامها بحملة أمنية. 

 

وذكر موقع سبق الإخباري السعودي أن قرار المحكمة جاء “بسبب ما نشره الموقع سابقا من موضوعات وتعليقات مخالفة لتعاليم الدين وأثار جدلا”، وقال متحدث باسم وزارة العدل أنه يتحرى التقرير. 

 

وأعلنت وسائل إعلام سعودية في يوليو الماضي أن بدوي الذي اعتقل في يونيو عام 2012 أدين بتأسيس منتدى على الإنترنت يخالف الشريعة الإسلامية ويروج للفكر الليبرالي. كما أدانته بتهمة “عقوق الوالدين” وهي جريمة يعاقب عليها القانون في المملكة. 

 

ووفقا لمنظمة هيومان رايتس ووتش الحقوقية نشر الموقع مقالات كانت تنتقد شخصيات دينية بارزة مثل المفتي العام للمملكة. 

 

ويصدر القضاة في المملكة أحكامهم بناء على تفسيراتهم للشريعة لا على أساس قانون مكتوب. 

 

وأدخل العاهل السعودي الملك عبد الله إصلاحات على النظام القانوني شملت تحسين التدريبات التي يتلقاها القضاة وإدخال نظام القياس بهدف وضع معايير للأحكام وجعل عمل المحاكم أكثر شفافية. 

 

لكن محامين سعوديين يقولون إن المحافظين في وزارة العدل والقضاء يرفضون تنفيذ الكثير من هذه الإصلاحات التي أعلن عنها في عام 2007.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد