إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

تقنية جديدة للقضاء على فيروس كورونا خلال 30 ثانية

قال خليفة بن دراى، المدير التنفيذى لمؤسسة دبى لخدمات الإسعاف، إن إمارة دبى بدأت تطبيق تقنية جديدة تقضى على فيروس كورونا فى الجو والسيارات والمنشآت والأماكن المغلقة خلال 30 ثانية، لمنع انتقال العدوى بالفيروس الخطر. 

 

وأشار إلى أنه بدأ استخدامها فى سيارات الإسعاف فى دبى بما يحمى المرضى والمسعفين من انتقال العدوى إليهم بالفيروسات الخطيرة وفى مقدمتها فيروس كورونا. 

 

وأضاف أن التقنية الجديدة تحمل اسم “ميكروسيف” وصنعت فى الولايات المتحدة الأمريكية وأثبتت تجارب أجريت فى سيارات إسعاف دبى، أنها خفضت عدد الفيروسات والميكروبات فى كل سيارة من 500 تقريبًا إلى صفر، ما يجعلها الأقوى فى مواجهة الفيروسات الخطرة، حسبما ذكرت “الإمارات اليوم”. 

 

وحول كيفية استخدام هذه التقنية قال الدكتور وليد يوسف رئيس مجلس إدارة شركة “المايكروسيف كير” الطبية: إن الجمعية الأمريكية للصحة أجازت منظومة التعقيم التى توفرها هذه التقنية، وهى تعمل كمعقم فعال يستخدم لاحتواء والسيطرة والقضاء على مجموعة واسعة من الفيروسات ولها تأثير فعال على الخواص الهامة لمكافحة العدوى وتفشى الأمراض المعدية. 

 

وأضاف أن التقنية الجديدة لا تحتوى على أية مواد كيميائية سامة أو ضارة ولا تحتوى على الكحول، ولا تسبب أى أعراض جانبية أو حساسية للجلد أو العين، وليس لها رائحة، فمعظم مكوناتها من الماء النقى المؤكسد بنسبة 99.9%. 

 

مشيراً إلى أن هذه الخصائص تمكن من استخدام هذه المادة فى الأماكن المغلقة والمناطق المزدحمة، دون أن تسبب أى أعراض جانبية ويمكن استخدامها بأمان كامل فى المستشفيات، ووسائل المواصلات والمساجد، المطاعم، المطابخ، المدارس، الجامعات، المطارات، الفنادق، السجون، صالونات الحلاقة، الملاعب الرياضية”. 

 

ويتم استخدام هذه التقنية بواسطة رشاشات خاصة لتعقيم الأسطح الصلبة والهواء إضافة إلى الأرضيات والجدران، لافتا إلى أنها من أحدث التقنيات المستخدمة فى القضاء على العدوى بشكل فعال وتعتبر صديقة للبيئة وغير سامة فى مجال التعقيم، وأوضح أن التقنية الجديدة تعمل على محاصرة الفيروس واختراق خليته ووقف تحوره أو تحوله والتخلص منه تماما، “وثبت أنها تقضى على فيروس كورونا خلال 30 ثانية فقط”.

 

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد