بعد الاعتراض على دخول تواضرس بالصليب.. محمد بن زايد: مسجد أبى وأنا حر فيه

0

استاء نشطاء مواقع التواصل الاجتماعى من الصور المنشورة للأنبا تواضروس بابا الكنيسة الأرثوذكسية المصرية، وهو داخل مسجد الشيخ زايد حاملاً صليبه.

بينما ذكرت صحف إماراتية أمس، أن الشيخ عبد الله بن زايد وزير الخارجية الإماراتي كان قد أبدى سعادته من زيارة “تواضروس” لقبر والده الشيخ زايد في وقت سابق.

وأشارت مصادر حسب جريدة الشعب المصرية أن أحد أفراد الأسرة الحاكمة في الإمارات –لم تذكر اسمه- اعترض على دخول “تواضروس” إلى مسجد الشيخ زايد بلباسه الكنسي ومعه الصليب، ورد عليه محمد بن زايد قائلاً:” هذا مسجد أبي وأنا حر فيه” –بحسب المصادر-.

وأثار هذا الرد امتعاض الأمير الرافض لزيارة تواضروس إلى مسجد الشيخ زايد، وانصرافه خارج القاعة.

كانت صور البابا تواضروس قد أثارت ضجة كبيرة على تويتر وفيس بوك بسبب السماح لقائد كنيسة بدخول مساجد المسلمين ومعه الصليب رمز النصرانية المعادي للعقيدة الإسلامية.

واستنكر الناشط “عبد الله الشمري” الصور المنشورة حيث قال:”عندما يمنع العودة والعريفي من زيارة الإمارات لإلقاء الخطب والدروس ويسمح لتواضروس عدو الإسلام بدخول الإمارات وإلقاء محاضرات تنصيرية ودخول المساجد الإسلامية بالصليب فإنك ستدرك جيدًا الملة التي عليها آل نهيان الآن –على حد قوله-.

 

قد يعجبك

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.