أيهما أكثر ثراء.. الرئيس الأمريكي ام رئيس الإمارات ام ملك السعودية؟!

0

أماط نموذج إقرار الذمة المالية السنوي، اللثام عن حجم ثروة الرئيس الأمريكي باراك أوباما وزوجته ميشيل؛ حيث يملكان أصولا تتراوح قيمتها بين 2.8 و11.8 مليون دولار في عام 2010.

وجاء في الإقرار أن ما بين المليونين والعشرة ملايين دولار تم استثمارها في سندات الخزينة، فيما لم يظهر أي ديون للرئيس وزوجته.

أما بالنسبة لحسابات التوفير الدراسية لابنتيهما ساشا وماليا، فقد تراوحت قيمتها بين 200 و500 ألف دولار.

وبحسب النموذج؛ فإن مصدر معظم ثروة أوباما أتى من بيع مؤلفاته، ففي العام الماضي، حصل أوباما على عائد بقيمة 1.1 مليون دولار لقاء بيع كتبه، بحسب شبكة “سي ان ان”.

ووصل راتب الرئيس الأمريكي عام 2010 إلى 395 ألف دولار، أما زوجته ميشيل فقد حصلت على منحة من صندوق هنري جي فريمان بن، والمصمم لتقديم المنح لزوجات الرؤساء الأمريكيين.

وحسب احصائيات اخيرة بلغت ثروة رئيس الإمارات 18 مليار دولار فقط أما ملك السعودية فقد بلغت ثروته 21 مليار فقط.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.