أديب ولميس بيلطموا والعكش اتجنن وبكرى ومرتضى بيسبوا ويلعنوا

0

حالة ندب ولطم للخدود وولوله لا تليق بمن يتصدرون المشهد الاعلامى ، فبعد انتهاء اليوم الاول للتصويت فى الانتخابات الرئاسية بدء مسلسل متفق عليه بين الاعلاميين جميعا وكأنهم اجتمعوا فى غرفة مغلقه قبل بدء برامجهم قرروا خلالها ان يكون امس هو يوم الصراخ والبكاء والسباب ايضا .

 

حيث وطالب الإعلامي عمرو أديب، مقدم برنامج «القاهرة اليوم» على قناة «اليوم»، مساء الإثنين، بالمشاركة في اليوم الثاني للانتخابات الرئاسية، المقرر له الثلاثاء.

 

وقال «أديب»، خلال برنامجه: «انزل عليك واجب للبلد، وعبر عن رأيك، أنتم قعدتم ستين سنة قارفينا في عيشتنا، وكنتوا بتقولوا محدش بيخلينا بيعبر عن رأينا»، مضيفًا: «لازم الناس تنزل تنتخب عشان نأكد للعالم أن الشعب يوافق على خارطة الطريق، ومش مهم من يفوز سيسي أو صباحي».

 

وتابع «أديب»: «تخيلوا لو الانتخابات الرئاسية شارك فيها 8 أو 10 ملايين هنقول للعالم أية، في اللحظة ديه تفتح السجن ونجيب محمد مرسي يرجع تاني ونقول هتفضل يا سيادة الرئيس أحكم تاني لأن المصريين مكانوش عايزين خارطة الطريق».

 

كما وجهت الإعلامية لميس الحديدي، رسالة للأقباط، قائلة: «تذكروا من حرق الكنائس والإرهاب الذي تعرضتم له الانتخابات الماضية الآن لديكم الحرية، وعندما لا تشاركون ستعضون أصابع الندم».

 

وأضافت «الحديدي»، في برنامجها «هنا العاصمة» على قناة «سي بي سي»، مساء الإثنين: «أرجو من المواطنين أن يدركوا أن العليا للانتخابات لن تمد فترة التصويت، وأن يذهبوا مبكرا للتصويت».

 

كما انتقد الكاتب الصحفي، مصطفى بكري، أعداد المشاركين في اليوم الأول من الانتخابات الرئاسية، متسائلاً بالقول: «هم فين بتوع التفويض».

 

وأضاف «بكري»، في تصريحات تلفزيونية: «أحنا في حالة حرب، ونسبة المشاركة هي عنوان، وإلا البلد هتدخل في مشاكل كبيرة، ولو النسبة مكنتش كبيرة هندخل في مشاكل من أعداء الخارج وخونة الداخل»، موضحًا: «من لم ينزل الانتخابات يعطي قبلة الحياة للإرهابيين، وبتدي الأمريكان والغرب مبرر للتعليق على 30 يونيو».

 

وتابع: «المشير السيسي طالب الناس بالتفويض في 26 يوليو و40 مليون نزلوا، أية اللي حصل من وقتها إلى الآن بقى مع أني الراجل مكنش في الحكم، يبقى أكيد في حاجة غلط في الأداء، ومش مستعدين الأرهاب يرجع تاني»، وأضاف منفعلًا: «اللي مش هيشارك يبقى خاين وبيبع البلد أطلع ولو حتى علم بغلط، وأزاي أب مخليش أولاده يشاركوا».

 

من جانبه قال الإعلامي خالد صلاح، مقدم برنامج «آخر النهار» على قناة «النهار»، إن «الإقبال على التصويت في أول أيام الانتخابات الرئاسية لا يتناسب مع الرقم الذي كنا نطمح إليه»، مضيفا: «مش عاوز أغم الناس اللي نزلت لكن لازم نعترف».

 

وتابع «صلاح» عبر قناة «النهار»: «الرقم الذي صوت اليوم يتراوح ما بين 9 – 10 مليون مواطن، هذا رقم كبير لكن لا يتناسب مع المتوقع، ومع التسهيلات التي منحتها اللجنة العليا للانتخابات في اليوم الأول في التصويت، المشهد أمام كثير من اللجان ليس كما نرغبه».

 

فيما هاجم الإعلامي توفيق عكاشة، صاحب قناة الفراعين المواطنين، لعدم ذهابهم إلى صناديق الاقتراع، وضعف الحشود أمام مقار اللجان الانتخابية، مؤكدًا أن من أدلوا بأصواتهم 7 ملايين ناخب فقط.

 

وأضاف «عكاشة»، في لقاء مع برنامج حياة الدرديري على قناة «الفراعين»، أن من شاركوا في الانتخابات في الصعيد 10% فقط، والدلتا 14 %، أي المشاكة لم تتخطى الـ21%، مهاجما المواطنين قائلا: «أنتم دايما بتحبوا تأكلوا على قفاكم».

 

وتابع: «الشعب سعيد أن الأقلام بتنزل على قفا تورموا، كان المصريون يقولوا بلاش ننزل مليونيات، وندخر قوتنا للانتخابات، طب أنتم فين يا مصريين»، مضيفًا: «المفروض كان 12 مليون عامل بالسياحة ينزلوا يصوتوا انهارده، وبدال منزلوش عليهم يبحثوا على شغل أخر، يشتغلوا متسول أو شحات».

 

ووجّه رسالة للمواطنين: «أنزلوا أبوس إيديكم ورجليكم، أنا ضغطي وصل 3 آلاف، أتمنى من الله أن يبتلينى بسكتة قلبية على الهواء، علشان الشعب يفرح»

 

وفي السياق ذاته هاجمت حياة الدريري، المذيعة بقناة «الفراعين» المملوكة لتوفيق عكاشة، الإعلاميين، قائلًا: «اتوكسوا.. عرس ديمقراطي أية، هي فين الناس انهارده؟»

قد يعجبك

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.