إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

باسم يوسف يحمل سخريته إلى «دويتشه فيله» بعد ان ضاقت به فضائيات العرب

0

أصبح في حكم المؤكد انتهاء علاقة باسم يوسف بمجموعة MBC بعدما صدر مشترك بينه وبين إدارة المجموعة يؤكدان خلاله عدم عودة “البرنامج” في الموعد المتفق عليه 30 مايو، وهو الغامض الذي أكد أحد المصادر داخل MBC أن وراءه ضغوطا سياسية على المجموعة تسبب في إصداره.

 

لكن المفاجأة أن باسم يوسف سيعود للظهور على الشاشة مرة أخرى من خلال قناة التليفزيون الألمانى “دويتشه فيله” الناطقة بالعربية، والتي كانت تذيع “البرنامج” بعد إذاعته على مصر بساعتين، حيث فجر أحد المصادر مفاجأة بأنه كان هناك اتفاق بين باسم يوسف وإدارة القناة الألمانية بأنه في حالة حدوث خلاف بينه وبين MBC مثلما حدث سابقًا بينه وبين CBC، فإنه سيذيع البرنامج بشكل حصرى على القناة الألمانية.

 

والمفاوضات بين التليفزيون الألمانى وباسم يوسف ليست جديدة، وكانت قد بدأت منذ عدة أشهر قبل اتفاقه مع MBC بشكل نهائى، وكان الوسيط في السياسي البارز عمرو حمزاوى، حيث عرض عليه التليفزيون الألمانى عرض برنامجه بشكل حصرى على قناته العربية، إلا أن باسم رفض العرض وقتها بسبب ضعف المقابل المادى الذي وصل لـ 16 ألف يورو في الحلقة الواحدة.

 

وأكد مصدر داخل “دويتشه فيله” أن باسم سألهم سؤالا مهما، وهو “هل ستسمحون لى بانتقاد المستشارة أنجيلا ميركل؟”، فكان جوابهم “نعم”، فأبدى موافقته على التعاقد، مؤكدًا أن باسم يوسف قد مل من الخطوط الحمراء التي توضع أمامه كلما ذهب إلى إحدى القنوات.

 

ومن المفاجآت الأخرى أن باسم يوسف لن يصور برنامجه على مسرح “راديو”، وأنه سيتم التصوير في مسرح جديد لم يتم تحديده خلال الفترة القادمة.

قد يعجبك

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد