إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

الداخلية المصرية: دور باسم يوسف انتهى واغلقنا البرنامج لأنه يريد محاربة السيسي

كشف مصدر بوزارة الداخلية عن الأسرار الحقيقية وراء توقف برنامج “البرنامج” للإعلامي الساخر باسم يوسف الذي يقدمه على قناة “MBC مصر”، ليزيح كثيراً من الغموض ويضع حداً للجدل الكبير بين الجمهور والإعلاميين بسبب توقف البرنامج والأسباب التي دفعت القناة إلى إعلان عدم عودته مرة أخرى.

 

وقال المصدر في تصريحات: “جاء القرار من قيادات عليا بسبب تطاول باسم وسخريته من الدولة ومن قياداتها”.

 

وأضاف المصدر وهو من رجال العمليات الخاصة بوزارة الداخلية ،أنهم قاموا بإرسال فاكس للأمن الوطنى يطالبون بمتابعة تحركات باسم يوسف، ومراقبة جميع هواتفه النقالة، وشبكة الإنترنت الخاصة به لمعرفة جميع تحركاته وذلك منذ أكثر من شهر.

 

وتابع المصدر  الذي اشترط عدم إعلان اسمه ،بأن دور باسم انتهى، وهو الآن يريد محاربة النظام القادم، وهذا لن يحدث، فكان لابد من وقف البرنامج.

 

وعن عدم تدخلهم لوقف “البرنامج” أثناء عرضه على قناة “CBC” الفترة الماضية قال المصدر: “لم نتدخل فى هذا، ففي ذلك الحين كان البرنامج في مصلحة الدولة، ولكن فى الوقت الحالى قام بالمساس بسمعة البلد وإظهارها فى الخارج بصورة غير لائقة وأظهر قياداتها بصورة غير لائقة فكان لابد من إيقافه”.

 

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد