إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

فردوس إبراهيم عيسى.. حفل جنس جماعي لإمراة واحدة مع عدة رجال

 إبراهيم عيسي الملتحف بغطاء الوطنية.. المتدثر بالمعرفة الدينية حتي أنه يُنصب نفسه عالماً ومقدماً للبرامج الدينية في وقت الفراغ السياسي مدعياً أنه يستطيع تقديم الإسلام علي وجهه الصحيح الذي يجهله مشايخ الدعوة الإسلامية الذين توقفت عقولهم عن التفكير الغير نمطي وصاروا ناقلين وليسوا مفكرين.! 

 

 

فردوس إبراهيم عيسي..!  

 

في مقالة غير بديعة.. سطورها شنيعة.. وأفكارها مريعة..كان قد كتبها الابراهام الذي يدعي معرفته العميقة للدين الإسلامي ويعلم عنه أكثر مما يعلم العلماء..وقت فراغه السياسي ! 

 

مقالة هذي فها هذيا بعيداً وشط عن الدين الصحيح شطاُ مديدا..مُخرفاً..مُتفلسفاً.. مُتحذلقاً مستنطعاً.. وأتي بما لم يأت به الأولون والآخرون في مقالة بعنوان ( مُتع النساء الجنسية )..

 

 اكتشف فيها العبقري الذي تحوم في ذهنه ضبابية الليالي الجنسية وروائح دخان السهرات السوداوية .!!!!

 

فيقول العلامة الحاذق فهلوي الدين المارق أن متع النساء الجنسية ستكون في الجنة بغير حدود وأن المرأة في الجنة سيكون لها كما للرجل من حور عين سيكون لها بالمثل أيضاً ما تشتهي من رجال ليضاجعونها في الفردوس الأعلى في حياة مستمرة من اللذة والاستمتاع !!!

 

وبما إن سيادته يعلم أن من بين قرائه من سيتهمه بالتخريف لأن هذا الكلام الأهبل عن حفلات الجنس الجماعي للمرأة مع ما تشتهي من أي عدد من الرجال ما نطق به كتاب ولا سنة فخرج من مأزق عدم وجود أي دليل علي ما يقوله من القرآن بعدما نحي السُنة جانباً فهو لم يعلم بعد أي شيء عن الأحاديث التي أثبتت أن للمرأة زوج واحد في الجنة، بل إن المرأة إذا كانت قد تزوجت بأكثر من رجل في الدنيا فإنها تتزوج في الجنة بآخرهم..!

 

لكن سيادته ينحي السنة جانباً، ويريد دليلاً من القرآن علي هراءاته تلك فلا يجد طبعاً فيقول بغباء واستنطاع مؤكداً علي ما يقوله أنه سيحدث في الجنة ولكن كما يقول أن القرآن سكت عن ذكر ذلك لأن القرآن كان ينزل علي مجتمع الجزيرة العربية الذكوري والذي لم يكن ليستسيغ أو يقبل علي رجولته ذلك..! 

 

أستغفر الله وكأن الله سبحانه يعمل حساباً لغضب البشر وسكت لأن رجولتهم لن تقبل ذلك ..! 

 

ولأن رجولة الابراهام تقبل ذلك فقد كشف السر الخطير الذي ألهمه به الشيطان أن هذه الأشياء سوف تحدث في الجنة ولكن القرآن سكت عنها..فمن أنبأك بها يا ابراهام وأوحي إليك بهذا الجنون ؟!!

 

 نساء الرسل..! 

 

أنا لن أقول لهذا الأهوج سوي أن نساء أغلب الرسل وأمهات المؤمنين ميعاً هن من أهل الجنة يا أحمق ….!!

 

 فلا تتقول علي الله فتقع في المهالك ولا تقع أسيراً لغرورك القاتل فإنه أهلك من كان قبلك من شياطين الانس والجن  فعُد إلي الحق واكتب ما تمح به أخطاءك القاتلة في حق الدين ولا تتقول علي الإسلام بغرورك الأحمق..!!! 

 

نصر العشماوى

الشعب

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد