إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

السيسي بطح مبارك: 116 خطأ لغويا في خطاب واحد فقط

رصدت احدى الصحف المصرية (الداعمة للانقلاب)، 116 خطأ لغويا ارتكبها عبدالفتاح السيسي في أول كلمة رسمية ألقاها في احتفال تنصيبه رئيسا لللانقلاب العسكري يوم الأحد، بحضور ممثلين لطوائف الشعب المصري، وعدد من ممثلي الدول العربية والأوروبية، وسفراء وممثلي دول العالم.

 

وقالت الصحيفة الثلاثاء، إنه كما هو معتاد في مثل هذه المناسبات الرسمية، فإن لغة الخطابات والكلمات الرسمية يجب أن تلتزم باللغة العربية الفصحى السليمة؛ إلا أن خطاب السيسي ظهر به كثير من الأخطاء اللغوية، التي تخطت المائة خطأ، ومحاولة الهروب من ضعف الضبط اللغوي لديه باستخدام قاعدة “سكِّن تسلم”.

 

وأشارت الصحيفة إلى أن هذه القاعدة حيلة قديمة شهيرة في الخطابات، وقراءات اللغة العربية، ويُمكن تبريرها بالخوف من ظهور الضعف اللغوي في قلة القدرة على الضبط اللغوي، وأن يتحاشى المرء ملاحظة الآخرين لأخطائه اللغوية.

 

وقالت إن السيسي اعتاد أن يلقي خطاباته وبياناته السابقة باللغة العامية. وعددت  الأخطاء التي ارتكبها لغويا في خطابه كالتالي:

 

قال السيسي في الدقيقة 3:32 من الخطاب: “فلقد أنجزتم يا سيادة المستشار الاستحقاقين الأول والثاني من خارطة المستقبل، مستقبلْ شعبَ مصرْ”، في حين أن الصواب هو: “فلقد أنجزتم يا سيادة المستشار الاستحقاقين الأول والثاني من خارطة المستقبل، مستقبلِ شعبِ مصرْ”.

 

وفي الدقيقة 3:37 “وأنني بدوري سأسهرَ على احترامْ السلطةْ التنفيذيةْ”، والصواب: “وأنني بدوري سأسهرُ على احترامِ السلطةِ التنفيذيةِ”.

 

وفي الدقيقة 3:57 “كما أعاهدَكم أيضا على إنجازْ الاستحقاق الثالث”، والصواب: “كما أعاهدُكم أيضًا على إنجازِ الاستحقاقِ الثالثِ”.

 

وفي الدقيقة 4:10 “بعد أن أديتَ اليمينَ الدستورية”، والصواب: “بعد أن أديتُ اليمينَ الدستورية”.

 

وفي الدقيقة 4:47 “بعد أن أديتْ اليمينَ الدستورية رئيسًا لجمهوريةْ مصرْ العربية”، والصواب: “بعد أن أديتُ اليمينَ الدستورية رئيسًا لجمهوريةِ مصرَ العربية”.

 

وفي الدقيقة 4:54 “أقسمتُ أنْ أحافظْ على النظامْ الجمهوريّ الذي أسست له ثورةْ يوليو المجيدةْ”، والصواب: “أقسمتُ أنْ أحافظَ على النظامِ الجمهوريّ الذي أسست له ثورةُ يوليو المجيدة”.

 

وفي الدقيقة 5:12 “وأن أحترمَ الدستورَ والقانون ، دستورِنا الجديدْ.”، والصواب: “وأن أحترمَ الدستورَ والقانون ، دستورَنا الجديدْ”.

 

وفي الدقيقة 5:41 “أقسمتُ أيضًا أن أرعى مصالحْ الشعبْ رعايةٌ كاملةْ”، والصواب: “أقسمتُ أيضا أن أرعى مصالحَ الشعبِ رعايةً كاملةً”.

 

وفي الدقيقة 5:45 “فإنني رئيسْ لكل المصريين”، والصواب: “فإنني رئيسٌ لكل المصريين”.

 

وفي الدقيقة 6:04 “الوطن الذي تعرض لتهديدٌ حقيقي”، والصواب: “الوطن الذي تعرض لتهديدٍ حقيقي”.

 

وفي الدقيقة 6:06 “الوطن الذي سيطالْ وحدةْ شعبُهْ وسلامةْ أرضُهْ”، والصواب: “الوطن الذي سيطالُ وحدةَ شعبِهِ وسلامةً أرضِهِ”.

 

وفي الدقيقة 6:22 “لتزود عن الوطنْ وتصونْ وحدتُه”، والصواب: “لتزود عن الوطنِ وتصونَ وحدتَه”.

 

وفي الدقيقة 6:24 “محافظةٌ عليه”، والصواب: “محافظةً عليه”.

 

وفي الدقيقة 6:34 “لا أجدْ من الكلماتْ ما يُعبرْ”، والصواب: “لا أجدُ من الكلماتِ ما يعبرُ”.

 

وفي الدقيقة 6:41 “إن فرحتي الحقيقيةِ”، والصواب: “إن فرحتي الحقيقيةَ”.

 

وفي الدقيقة 6:45 “هي بمدى وحدةْ وتماسكْ الشعبْ المصريِّ”، والصواب: “هي بمدى وحدةِ وتماسكِ الشعبِ المصريّ”.

 

وفي الدقيقة 7:14 “وإنما ترجمتها عقولُكم إلى إرادةْ حقيقيةْ”، والصواب: “وإنما ترجمتها عقولُكم إلى إرادةٍ حقيقية”.

 

وفي الدقيقة 7:28 “من عمرِ أمتِنا ومصيرَها”، والصواب: “من عمرِ أمتِنا ومصيرِها”.

 

وفي الدقيقة 7:30 “أجدْ مشاعري مُختَلَطَةْ”، والصواب: “أجدُ مشاعري مُخْتَلِطَةً”.

 

وفي الدقيقة 7:41 “وإثباتْ أنَّ تلك الثقةْ كانتْ في مَحِلـَّها”، والصواب: “وإثباتِ أنَّ تلك الثقةَ كانتْ في محلـِّـها”.

 

وفي الدقيقة 7:59 “على الوجه الذي يرضيهُ”، والصواب: “على الوجه الذي يرضيهِ”.

 

وفي الدقيقة 8:09 “وتحقيق آمالْ شعبُه”، والصواب: “وتحقيق آمالِ شعبِه”.

 

وفي الدقيقة 10:25 “يدعم اقتصادا عملاقًا ومشروعاتٌ وطنيةٌ ضخمة للدولةْ والقطاعْ الخاصْ واستثماراتٌ مباشرة”، والصواب: “يدعم اقتصادا عملاقًا ومشروعاتٍ وطنيةً ضخمةً للدولةِ والقطاعِ الخاصِ واستثماراتٍ مباشرة”.

 

وفي الدقيقة 11:06 “يصونْ منظومتْنا القيمية”، والصواب: “يصونُ منظومتَنا القيمية”.

 

وفي الدقيقة 11:48 “ولكنني من المؤمنين بضرورة الاعتبار من تجاربُه”، والصواب: “ولكنني من المؤمنين بضرورة الاعتبار من تجاربِه”.

 

وفي الدقيقة 12:08 “لارتكابِ أفعالْ تجافي صحيحُه”، والصواب: “لارتكابِ أفعالٍ تجافي صحيحَه”.

 

وفي الدقيقة 12:29 “وبطالةٍ مستشريةً بين أوساطْ الشباب”، والصواب: “وبطالةٌ مستشريةٌ بين أوساطِ الشباب”.

 

وفي الدقيقة 13:27 “تنال من وحدةْ شعبُه وسلامتُه الإقليمية”، والصواب: “تنال من وحدةِ شعبِه وسلامتِه الإقليمية”.

 

وفي الدقيقة 15:14 “ووطنية رجالَها”، والصواب: “ووطنية رجالِها”.

 

وفي الدقيقة 15:52 “وسيسجل التاريخ دورِها”، والصواب: “وسيسجل التاريخ دورَها”.

 

وفي الدقيقة 16:06 “فلقد بدأتْ في مؤسسة القوات المسلحة وتعلمتْ فيها معنى الوطنْ وقيمتُه”، والصواب: “فلقد بدأتُ في مؤسسةِ القواتِ المسلحةِ وتعلمتُ فيها معنى الوطنِ وقيمتِه”.

 

وفي الدقيقة 17:18 “تكفل لنا الحريةْ والعيشُ الكريم”، والصواب: “تكفل لنا الحريةَ والعيشَ الكريم”.

 

وفي الدقيقة 17:27 “تثبت مرة أخرى إنها عصيةً على الانكسار وإن هذا يعود إلى وحدةْ الدولة”، والصواب: “تثبت مرة أخرى أنها عصيةٌ على الانكسار وإن هذا يعود إلى وحدةِ الدولة”.

 

وفي الدقيقة 17:39 “أنتم الذين منحتم الدولةَ وحكومتِها”، والصواب: “أنتم الذين منحتم الدولةَ وحكومتَها”.

 

وفي الدقيقة 18:42 “ولكني أشهدُ اللهُ تعالى إننى لن أُدخِرُ جهدا وأن أتوانى يوما أن أَضْمِدْ جراح أي مصري”، والصواب: “ولكني أشهدُ اللهَ تعالى أنني لن أَدَّخِرَ جهدا وأن أتوانى يوما أن أَضَمِّدَ جراح أي مصري”.

 

وفي الدقيقة 20:31 “وأقولَها واضحةٌ جلية”، والصواب: “وأقولُها واضحةً جلية”.

 

وفي الدقيقة 21:07 “لا تهاون ولا مهادنة مع مَن يريدون تعطيل مسيرتُنا”، والصواب: “لا تهاون ولا مهادنة مع مَن يريدون تعطيل مسيرتِنا”.

 

وفي الدقيقة 23:24 “فهذان القطاعان هم جناحا التنمية”، والصواب: “فهذان القطاعان هما جناحا التنمية”.

 

وفي الدقيقة 23:29 “ولا سيما في بلدنا التي توفر مقوماتِها فرصٌ جيدة”، والصواب: “ولا سيما في بلدنا الذي توفر مقوماتُه فرصا جيدةً”.

 

وفي الدقيقة 24:19 “التي تتعين معالجتِها وتصنيعِها”، والصواب: “التي تتعين معالجتُها وتصنيعُها”.

 

وفي الدقيقة 32:54 “ابتعدوا بأنفسكم عن تأخذوا العلم من غير أهله”، والصواب: “ابتعدوا بأنفسكم عن أن تأخذوا العلم من غير أهله”.

 

وفي الدقيقة 33:13 “وأن يستمر في جهودُه”، والصواب: “وأن يستمر في جهودِه”.

 

وفي الدقيقة 33:19 “بعدما طال دينِنا الحنيف من تشويه”، والصواب: “بعدما طال دينَنا الحنيف من تشويه”.

 

وفي الدقيقة 34:22 “فهي عصبُ إدارتُها”، والصواب: “فهي عصبُ إدارتِها”.

 

وفي الدقيقة 34:49 “وتطور ذاتِها”، والصواب: “وتطور ذاتَها”.

 

وفي الدقيقة 35:11 “لن أسمح بخلق قيادةً موازية تنازعْ الدولةْ هيبتِها وصلاحيتِها”، والصواب: “لن أسمح بخلق قيادةٍ موازيةٍ تنازعُ الدولةَ هيبتَها وصلاحيتَها”.

 

وفي الدقيقة 38:46 “فهي أي شيءٌ آخر”، والصواب: “فهي أي شيءٍ آخر”.

 

وفي الدقيقة 38:58 “إن دورُكم”، والصواب: “إن دورَكم”.

 

وفي الدقيقة 39:16 “وتتضافرُ جهودَنا”، والصواب: “وتتضافر جهودُنا”.

 

وفي الدقيقة 39:20 “لتساهم كما عهدناها مساهَمَةٍ جادةٍ وبناءة.. حتى وإن لم تكن امرأةٌ عاملة”، والصواب: “لتساهم كما عهدناها مساهِمَةً جادةً وبناءةْ.. حتى وإن لم تكن امرأةً عاملة”.

 

وفي الدقيقة 40:28 “وثقتي كاملة في إنها ستواصل عطائِها”، والصواب: “وثقتي كاملة في أنها ستواصل عطاءَها”.

 

وفي الدقيقة 42:26 “وأنتم مَن ستُبنِي مصرْ الجديدةْ بسواعدهم”، والصواب: “وأنتم مَن ستُبنَى مصرُ الجديدةُ بسواعدهم”.

 

وفي الدقيقة 43:09 “خلال السنوات الأخيرة التي مرت ثقيلةٌ صعبة”، والصواب: “خلال السنوات الأخيرة التي مرت ثقيلةً صعبة”.

 

وفي الدقيقة 44:02 “واستطعنا بتعاونٍ جاد ووطنيةٌ خالصة”، والصواب: “واستطعنا بتعاونٍ جاد ووطنيةٍ خالصة”.

 

وفي الدقيقة 44:33 “وأن اختيارِكم لنواب الشعب”، والصواب: “وأن اختيارَكم لنواب الشعب”.

 

وفي الدقيقة 44:50 “تُترجم ما فيه من حقوقٌ وحرياتْ”، والصواب: “تُترجم ما فيه من حقوقٍ وحريات”.

 

وفي الدقيقة 48:52 “أقول لمَن يريد فصلُها عن الروح والجسد”، والصواب: “أقول لمَن يريدُ فصلَها عن الروح والجسد”.

 

وفي الدقيقة 49:24 “فالنيل يمثلْ لنا حقِنا في الحياة”، والصواب: “فالنيل يمثلُ لنا حقَنا في الحياة”.

 

وفي الدقيقة 50:10 “فمصرُ بوابةِ العالم”، والصواب: “فمصرُ بوابةُ العالم”.

 

نقلا عن صحيفة “الوطن” 

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد