إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

تهاني الجبالي : اريد مكافأتي أما منصب وزيرة العدل او رئيسة للبرلمان .. انا مش اقل من عدلي منصور

اكدت المستشاره تهاني الجبالي انها لم تتلق حتي الان اي تكليف من رئيس الوزراء ابراهيم محلب لتولي وزارة العدل كما كانت تتوقع واشارت انها في طريقها للاعلان عن قيادتها لتحالف قوي مشكل من مختلف القوي الثوريه والشباب ليقود الانتخابات البرلمانيه القادمه وللحصول علي الاغلبيه البرلمانيه او تشكيل ائتلاف قوي ليكون ظهير لرئيس السيسي ويستطيع ان يشكل الحكومه حيث اكدت انه تم التنسيق مع بعض الجهات السياديه لبحث الامر وانها مكلفه باعداد اربع قوائم تقود احدهم حتي الفوز برئاسه البرلمان كما انها ستنسق للخوض مع تحالفها للمنافسه علي معظم المقاعد الفرديه 

 

مشيره الي ان ما شجعها علي ذلك هو تاكيد الرئيس وبشده علي ابراز دور المراه في كافه المجالات ومنها المجالس النيابيه وقد ظهر ذلك جليا في خطابه الاول من قصر القبه ولهذا ستقود التحالف الذي يعد مفاجاه بكل المقاييس والتي انتهت من تشكيله لتنافس به جبهه موسي وجمال الدين حيث أبدت رفضها القاطع لذلك التحالف ومعلله بان حزب الوفد اكثر الاحزاب التي ساهمت في افساد الحياه السياسيه اضافه لضمه العديد من ارباب نظام مبارك السابق مشيره انه لا يجوز ان يدخل في تحالف من هم افسدوا عهودا طويله وكانوا سبب في خراب مصر

 

وقالت الجبالي انها لا تقل مكانه عن اي رجل وانها كانت احد اعضاء المحكمه الدستوريه العليا لولا ان عصف الاخوان بها حيث ان المستشار عدلي منصور كان زميل لها اثناء تواجدها في الدستوريه واثبت جدارته بان تولي امر البلاد وكان خير رئيس ولهذا اشارت الي انها ليست اقل من ان ترأس مجلس الشعب بعدما اثبت قضاه المحكمه الدستوريه كفاءتهم في حكم البلاد وخاصه وانها كانت المراه الوحيده بين اعضاء الدستوريه العليا موضحه انها متاكده وواثقه من توليها قياده البرلمان القادم وان تنافس علي رئاسته 

 

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد