إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

تلفزيون اسرائيل: لا تثقوا بالقبة الحديدية ولا اجتياح بري للقطاع

بيت لحم – معا – هل هناك اجتياح بري ام لا ؟ وكل ما يتعلق بآخر المستجدات ووصول صواريخ المقاومة الى عقر دار اسرائيل.

 

وقد بدا المحللون السياسيون في التلفزيون الاسرائيلي متخبطون حول طبيعة الاصابة في صفوف الاسرائيليين وطبيعة الاضرار الناتجة عن الصواريخ التي يجري اطلاقها من قطاع غزة على المدن والبلدات الاسرائيلية، فتارة يؤكدون وقوع اصابات وبعد دقائق يجري نفيها في محاولة لابقاء الجبهة الداخلية صامدة .

 

ووجه نير بركات رئيس بلدية القدس رسالة للاسرائيليين قائلا “لا تثقوا في القبة الحديدية، انبطحوا على الارض واختبوا في الملاجيء” .

 

فيما قال رئيس وزراء الاحتلال نتنياهو ان المعركة تتقدم ونحن امام مراحل ستستمر وقد ضربنا حماس والمنظمات الفلسطينية بقوة وسنضربهم بصورة اعمق واكبر.

 

وتحدثت المصادر الاسرائيلية عن اصابة اسرائيلي بجراح خطيرة كما اصيب منزلان بشكل مباشر في اسدود اوندلاع حريق في المكان بعد صلية من الصواريخ التي اطلقت من قطاع غزة.

 

كما انفجرت انابيب الغاز من مبنيين اصيبا بالصواريخ في سدود وحريق كبير شب بالمكان.

 

وفي تحليل على القناة الاسرائيلية الثانية اكد ان جميع الوزراء طالبوا بضرب حماس، وليس لديهم اي اعتراض على العملية الجارية في القطاع ، عدا الوزير بينت الذي تردد في ذلك .

 

واشار المحللون الى ان الاسرائيليين لم يتحملوا يومين من القصف، فكيف بهم ان يتحملوا في حال استمرت الحرب اسابيع، واكدوا ان القبة الحديدية هي التي منعت الاصابات المباشرة في صفوف الاسرائيليين.

 

واوضح التحليل الاسرائيلي غياب الاهداف في قطاع غزة، حتى اماكن اطلاق الصواريخ، بالاضافة الى عدم قدرة الشاباك الاسرائيلي على تحديد حجم التراسنة الصاروخية .

 

وقال المحللون ان حماس دخلت المعركة بـ 400 صاروخ بعيد المدى وجرى اصابة مخازن صواريخ لهم، وادعى المحللون ان الصواريخ جرى تخبئتها اسفل المنازل للسكان المدنيين.

 

لافيف دروكه قال ان اسرائيل كانت تهاجم قطاع غزة وعلى اثر ذلك تتصل دول العالم جميعا ، مطالبين بعدم مهاجمة غزة، وفي هذه المعركة هناك شيء غريب نتنياهو اتصل في العالم وقال سوف اهاجم غزة والعالم لم يحرك ساكنا.

 

يعلون في تغريدات له دعا الجبهة الداخلية الى الصمود، وقال ان هناك خطورة تنفذ الفصائل الفلسطينية عمليات برية وبحرية، وطالب بعدم الدخول الى المناطق الفلسطينية ” أ”.

 

هل هناك اجتياح بري ؟ 

 

لا يوجد اي وزير في الكابينت الاسرائيلي وافق على اجتياح غزة بريا، لكن دعوا الى دخول في شمال وشرق غزة، وعند رفح، لمنع تدفق السلاح، والخشية من علميات تسلل من سيناء.

 

واكد المحلل روني دانييل ان هناك محاولة للسيطرة على الشريط الحدودي، وقال حتى لو استمرت الحرب شهر ستبقى الفصائل الفلسطينية تمتلك الصواريخ وستواصل ضرب اسرائيل .

 

واكدوا ان الصواريخ وصلت الى ابعد من 160 كلم وقد وصلت الى حدود لبنان والبحر الميت، وكل اراضي اسرائيل.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد