إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

شرطة النجف تبدأ بمنع بيع وشراء البضائع السعودية والتركية والقطرية

النجف (أ ف ب) : اعلنت مديرية شرطة محافظة النجف العراقية في بيان الثلاثاء انها بدات تطبيق قرار صادر عن مجلس المحافظة بمنع بيع وشراء البضائع التركية والسعودية والقطرية، متهمة هذه الدول الثلاث بدعم وتمويل “الارهاب” في العراق.

وجاء في البيان الذي تلقت وكالة فرانس برس نسخة منه “من اجل تنفيذ ما اقره مجلس محافظة النجف الاشرف في منع بيع وشراء البضائع التركية والسعودية والقطرية فان الجهات الامنية المختصة ستقوم بمتابعة التجار والاسواق لمنع تداول بضائع الدول المشار اليها”.

واضاف بيان مديرية شرطة النجف ان الجهات الامنية “ستمنع دخولها الى الحدود الادارية للمحافظة وستمهل التجار تصريف البضائع المنتشرة في اسواق محافظة النجف الاشرف ولن تسمح لهم باستيراد بضائع الدول الداعمة للارهاب”.

وتابع “كما ستتخذ اجراءات قانونية صارمة بحق من يتعامل بالبضائع التركية والسعودية والقطرية” بسبب “الدور السيء الذي تلعبه في دعم وتمويل الارهاب في العراق”.

وكان مجلس محافظة النجف اصدر في التاسع من تموز/يوليو قرارا اعلن فيه مقاطعة البضائع التركية والسعودية والقطرية والاستعاضة منها ببضائع من دول اخرى.

واوضح المجلس حينها ان هذا القرار جاء بسبب “الدور السيء الذي تلعبه هذه الدول في دعم وتمويل الارهاب في العراق (…) كون هذه الارباح تذهب لدعم الجماعات المسلحة في العراق”.

وكان رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي اتهم في اكثر من مناسبة السعودية وقطر بدعم الجماعات المسلحة المتطرفة في العراق، بينما تشهد العلاقات العراقية التركية توترات بسبب عدة ملفات على راسها الموقف من النزاع في سوريا المجاورة.

ويسيطر مسلحو تنظيم “الدولة الاسلامية” الجهادي على عدة مدن في محافظة الانبار وعلى مناطق واسعة من محافظات نينوى بينها مدينة (350 كلم شمال بغداد) الموصل، وصلاح الدين وكركوك وديالى، اثر هجوم كاسح شنوه قبل اكثر من شهر مع جماعات متطرفة سنية اخرى.

 

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد