إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

صرفوا الملايين على اجتماعهم وسط “طنطنة” إعلامية فخرجوا ببيان زلزل إسرائيل

طالب الاجتماع الوزاري للجنة فلسطين في حركة عدم الانحياز الذي عقد في طهران، محكمة الجنايات الدولية بمحاسبة الكيان الاسرائيلي لارتكابه جرائم الحرب ضد المدنيين في قطاع غزة.

وشجب البيان الختامي لاجتماع طهران الذي عقد بحضور وزراء وممثلي نحو خمسين دولة في حركة عدم الانحياز، جرائم الحرب والجرائم ضد الانسانية التي يرتكبها قوات الاحتلال في قطاع غزة والتي تتمثل في قتل المدنيين وتدمير المباني العامة والمؤسسات والبنى التحتية، وطالبوا بارسال المساعدات العاجلة الى اهالي القطاع.

وناشد البيان المجتمع الدولي ومجلس الامن بالذات الى تحمل مسؤولياتهما والضغط على الكيان الاسرائيلي لوقف جرائمه ضد المدنيين العزل؛ كما دعا الى رفع الحصار عن قطاع غزة وفتح المعابر لتسهيل ارسال المساعدات ومعالجة الجرحى وتامين الاحتياجات الضرورية لاهالي القطاع.

واعرب البيان عن القلق العميق إزاء الاوضاع المتدهورة لأكثر من ستة آلاف معتقل فلسطيني في سجون الاحتلال وبينهم عدد كبير من النساء والاطفال وهم يتعرضون لأنواع التعذيب، وطالب بالافراج الفوري عن هؤلاء المعتقلين.

كما اعرب الضيوف المشاركون في اجتماع طهران عن ترحيبهم بفتح لجنة حقوق الانسان التابعة للامم المتحدة تحقيقا مستقلا بشأن انتهاكات حقوق الانسان وبشكل واسع في فلسطين المحتلة وخصوصا في قطاع غزة.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد