الإمارات تواصل انتهاك حقوق معتقلي الرأي بسجن الرزين

0

أصدرت السلطات الأمنية بسجن الرزين بالإمارات قرارا تعسفيا بمنع الزيارات عن المعتقلين لمدة تتراوح بين أسبوع وشهر دون إبداء أسباب.

 

وليست هذه المرة الأولى التى تمنع فيها السلطات الزيارة عن معتقلي سجن الرزين، فقد قامت بمنع الأهالي من زيارة ذويهم قبل ذلك عدة مرات رغم وجود التصريحات التي تسمح لهم بالزيارة.

 

وقال أهالي المعتقلين أن إدارة سجن الرزين منعتهم من زيارة أحرار الإمارات المعتقلين في سجن الرزين بسبب «أوامر عليا».

 

وفي تقرير سابق لمنظمة العفو الدولية، أكد أنه ما لا يقل عن 10 من سجناء الرأي تم احتجازهم مع أكثر من 50 سجينا سياسيا يتعرضون لسوء معاملة وتعذيب داخل سجن الرزين في الإمارات، كما أشار التقرير إلى أن حراس السجن كثيرا ما يداهمون الزنازين، وينهالون بالضرب على السجناء ويصادرون ممتلكاتهم، بما في ذلك ملابسهم ومستلزماتهم وأجهزة الكمبيوتر المحمولة.

 

وأوضح تقرير «العفو الدولية» إلى أن سلطات السجن، ووزارة الداخلية والنائب العام في أبو ظبي، تجاهلوا خطابات شكوى من السجناء وأسرهم، مشيرة إلى أن 18 سجينا قاموا نهاية العام الماضي بــ«الإضراب عن الطعام» احتجاجا على هذه المعاملة السيئة، بما في ذلك تعرضهم للضرب على أيدي حراس السجن، وتشديد القيود المفروضة على الزيارات العائلية.

 

وتعتقل الإمارات 61 من أعضاء دعوة الإصلاح بعد إدانتهم بالسجن لمدد بين 7 سنوات و15 سنة في محاكمة جماعية لمجموعة من 94 ناشطا إماراتيا، بعد اعتقالهم خلال حملة قمع واسعة النطاق ضد حرية التعبير وتكوين الجمعيات في الإمارات.

 

قد يعجبك

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.