إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

الفاتيكان يؤيد الضربات الأميركية فى العراق بعد رفضها بسوريا

أكد مراقب الكرسي الرسولي لدى الأمم المتحدة المونسنيور سيلفانو توماسى تأييد الفاتيكان بشكل واضح خلال نهاية الأسبوع عبر اذاعة الفاتيكان للضربات التي قررها الرئيس الأميركى باراك اوباما، ضد جهادى تنظيم “الدولة الاسلامية” من أجل حماية الأقليات فى العراق معللاً ذلك بوجود خطر جسيم استثنائى. معتبراً المساعدة الإنسانية ضرورية لكنها ليست كافية لوحدها.

واضاف “قد يكون العمل العسكرى ضروريا”.

 

وعبر عن الموقف نفسه مطران العمادية ربان القس الذى طالب عبر اذاعة الفاتيكان بمساعدة “الطيران الأميركي لعدم ترك الذئب يندس وسط القطيع ليقتل ويلتهم ويدمر”.

 

ويبدو التنافر جليا للغاية بين رفض توجيه ضربات الى سوريا في العام 2013 وبين التأييد الضمنى للضربات فى العراق اليوم.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد