تويتر وفيسبوك : شهداء يناير ماتوا منتحرين حتى اسألوا العارف بالله “حبيب العادلى”

0

من داخل قفص الأتهام، وبصوت منخفض وهو نائمًا على سريره تحدث الرئيس المخلوع حسني مبارك، عن تاريخه وإنجازاته على مدار 30 عام حكم فيهم مصر، وصف عهده الذي ثار عليه الشعب في 25 يناير 2011 بأنه عهد الديمقراطية والحرية غير المسبوقة للإعلام والصحافة، ليلقى حديثه وابلٍ من الاستهكان والسخرية، من قبل خبراء الإعلام والسياسة، مؤكدين أن مصر لم تشهد قمع وفساد وخراب مثلما شهدته في عهد المخلوع.

 

وعبر شباب الثورة والنشطاء السياسيين عن صدمتهم من خطاب مبارك الذي اتخذ طابعا خطابيا وكأنه يهتف في عيدالعمال وينتظر هتافات أعضاء الاتحادات الحكومية “المنحة ياريس” بكثير من السخرية، فدشن البعض هشتاج# مبارك، وتركوا لخيالهم العنان في السخرية فقال أحدهم: “مش قادر استحمل حرام عليكم يعنى ‫#‏العادلى و‫#‏مبارك فى يوم واحد”، بينما قالت ناشطة “أنا عايزة أشتم بس أهلى علمونى إنى مشتمش” فرد عليها آخر” ما هما لما علموكى متشتميش مكنوش يعرفوا أن مبارك لا يفني ولا يستحدث من العدم”.

 

وعلق الصحفي كريم البحيري ساخرا “كدا كتير هنجيب منين أدوية ضغط وسكر لكل دا لقد تحملت المسئولية ولسوف يحكم التاريخ بما لنا وما علينا ومن المؤكد أن التوفيق لم يحالفنا في بعض… قولتلي بقى مين كتب الخطاب أصل أنس مسجون يا عيني بيقولك منذ أن تركت موقعي وأنا أتعرض ليه بس كدا هو إنت تركت برضوا”.

 

وكتب آخر : “وحشنى صوتك يا أبو جيمي سمعنا سمعنا….”.

 

بينما سخرت تهاني لاشين عضو المكتب الإعلامي لحزب التحالف الشعبي الاشتراكي من الخطبة قائلة: أهم جملة في خطاب مبارك ” للمصريين: التفوا حول «‫#‏السيسي» وستنتصروا ظغرطوا “

 

وكتب آخر ” في المحاكمة النهاردة مبارك قال إنه خاض جميع حروب مصر بعد ثورة 25 يوليو…. ‫#‏ثورة_25_يناير عاملله لوثة طب 25 يناير 25 يناير…

 

وكتب ناشط آخر ” القاضي لـ ‫#‏مبارك: البلد اللي انت وأبن حضرتك طلعتوا عينها دي فيها 90 مليون!

 

مبارك لجمال: احنا طلعنا عين حد يا جيمي؟

 

جيمي… أيوة يا بابا.

 

مبارك… بيقولك لأ اهو في أية..

 

بينما قال آخر: “الحرية لمفجرى ثورة يناير ‫#‏العادلى ‫#‏مبارك ‫#‏باقى_الحاشية_القذرة.. احنا بعون الله نطلع كلنا كده بربطة المعلم يوم ‫#‏25يناير الجاي، نصلح غلطتنا بعد ما فهمنا حقيقة المؤامرة اللي شاركنا فيها وساعدنا فيها طنطاوي و‫#‏عبفتاح، ونرجع ‫#‏مبارك الراجل اللي ظلمناه وحرمناه من 7 شهور حقه اللي كان باقي له في رقبتنا.

 

اما “المنحة يا ريس”.. فكانت من أكثر العبارات التي اشتهر الجمهور بترديدها فور انتهاء خطاب الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك أثناء فترة توليه الحكم.

 

ولما كان لخطابه اليوم أمام محكمة جنايات القاهرة لم يكن دفاعا عنه في قضية قتل المتظاهرين بقدر ما كان امتدادا لخطاباته أثناء فترة رئاسته. 

 

اعتبر عدد من النشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” و”تويتر” مرافعة مبارك أمام المحكمة بأنها خطبة جديدة له وكأنه لم يزل يحكم البلاد، وهو ما أثار سخرية النشطاء، مرددين نفس المقولة التي كان يرددها الجماهير فور انتهاء الخطاء “العلاوة ياريس”.

 

كما سخر النشطاء من تحدث مبارك وكأنه لا يزال رئيسا للجمهورية، فوجهت “هند أحمد” الشكر إلى مبارك لتنحيه أمام المحكمة عن حكم البلاد، كما وجه له البعض التحية لما قاله خلال مرافعته عن نفسه.

 

فيما أبدى بعض النشطاء تأثرهم من خطاب مبارك ودفاعه عن نفسه وحديثه عن تاريخه وأمجاده، فسخر “كريم أشرف” من براءة مبارك، قائلا “مبارك كان صاحب خالد سعيد أصلا”.

 

كما توقعت “غادة” أن يكون مبارك هو أول من هتف “سلمية”، وأضافت “نورا محمد” أن مرافعة مبارك أثبتت أن شهداء يناير “ماتوا منتحرين”، فيما أطلق “هشام عرفة” عليه “قائد ثورة يناير”.

 

ووصفت إنجي حمدى، عضو حركة “6أبريل”، الكلمات التي قالها الرئيس الأسبق مبارك بأنها خطاب رئاسي وليس دفاعا عن النفس، قائلة ” دا مش دفاع عن النفس.. دا خطاب رئاسي.. وبعد انتهاء مبارك من خطبته صرخ الحضور جميعًا: المنحة يا ريس”.

 

 

وكان أول ما علق عليه رواد “تويتر” هو مظهر مبارك الأنيق الذى لا يعكس المظهر الطبيعى لسجين، حيث جاء بصحة جيدة وشعر مصبوغ وفى أناقة تامة، فقال أحدهم إن : ” محمد عشوب هو اللى كان بيمكيج مبارك ايام السلطه غالبا برضه هو اللى ممكيجه النهارده”.

 

ولم تقتصر السخرية على المظهر الخارجى للمخلوع أو طريقته فى إلقاء مرافعته إلا أن خطابه جاء مستفزا لمشاعر رواد مواقع التواصل، خاصة فيما يخص رفضه لزيارة إسرائيل وموقفه من الاحتلال الصهيونى، فعلقوا قائلين : “مبارك بيقول انه رفض زيارة إسرائيل طالما بقى الاحتلال !! … لكنه حضر جنازة أسحاق رأيين فى اسرائيل فى نوفمبر 1995″ متداولين صورة له خلال حضوره مراسم الجنازة ويقدم العزاء لشيمون بيريز”.

 

كما تركزت السخرية على إصرار مبارك على الظهور فى ثوب ثورى أمام الرأى العام وأمام مؤيديه والمتعاطفين معه وكتب أحد المواطنين :”لابد وأن يتم الحكم على مبارك بالإقامة فى عزبة الصفيح مدى الحياة عشان يقدر النمو والرخاء اللى عمله لمصر”، فيما استغل بعض المواطنين نجاح الفيلم السينيمائى “الفيل الأزرق” قائلين : ” محمد حسنى مبارك لم يكن ليأمر أبدا بقتل المتظاهرين .. ومن أمر بقتلهم هو نائل النكاح”

 

وفى نفس السياق كانت مرافعة وزير الداخلية السابقة مادة أخرى لسخرية مستخدمى مواقع التواصل الاجتماعى، حيث غلب اليوم عليها طابع دينى بما ظل يردده العادلى من أدعية بأسلوب أشبه بأسلوب الدعاة والشيوخ فقال النشطاء : “والآن مع فقرة الوصايا العشر من العارف بأمر الله حبيب العادلى”، و “تحس كده أن العادلى وهو بيتكلم ولى من أولياء الله الصالحين “.

 

وكتب أحد رواد مواقع التواصل: “لتحميل أجمل الأدعية الدينية بصوت حبيب العادلى ابعت رسالة فاضيه لــ25 يناير “، و “حاليا بالأسواق كتاب أدعية البشاير من أحداث يناير للداعية حبيب العادلى لا تدعه يفوتك”، وقال آخر : أن حبيب العادلى حسسنى انه ملاك و آيات قرآنية وأحاديث وعبر .. تحس انه بقى بيقعد مع #الاخوان ف السجن وبقى ببتكلم زيهم “. 

 

قد يعجبك

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.