إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

ستدفع إلى ما لا نهاية.. الإمارات تحاول إنقاذ الانقلاب المصري بحزمة مساعدات جديدة

بدأت الإمارات في دفعة جديدة من المساعدات في محاولة لإنقاذ حكومة الانقلاب المصرية بإقامة 100 مدرسة، و 50 ألف وحدة سكنية بالإضافة إلى توفير 23 ألف فرصة عمل في التعليم والإنشاءات.

 

وتعاني مصر من ضائقة مالية حداة وانهيار اقتصادي، يذكر أن هناك تخوفات كبيرة بعد إدراج مصر في تقارير دولية منذ أيام ضمن 11دولة مهدده بالإفلاس علي مستوي العالم للمرة الأولى.

 

جاء ذلك خلال تفقد الدكتور سلطان الجابر، وزير الدولة الإماراتي اليوم لعدد من مشروعات المنحة الإمارتية بالقليوبية ومدرسة الرحاب الثانوية بقرية برشوم الكبرى والمركز الطبي بحلابة في قليوب، يرافقه المهندس محمد عبد الظاهر، محافظ القليوبية، واللواء محمود أحمد صقر مدير إدارة الشئون الهندسية بالقوات المسلحة.

 

وأشار إلى أن المشروعات الجديدة تتضمن أيضا إنشاء 50 ألف وحدة سكنية لحل مشكلة الإسكان بالمدن والتجمعات التي تعاني من أزمة بجانب توصيل الصرف الصحي لـ 151 قرية وذلك خلال عام واحد وهو الأمر الذي سيؤدي لرفع مستوي الخدمات بهذه القري ويساهم في دفع حركة التنمية عن طريق الإرتقاء بالمواطن المصري.

 

من جانبه، قال المهندس محمد عبد الظاهر، محافظ القليوبية، أن مصر أمام عبور جديد للتنمية بإقامة المحور الجديد لقناة السويس الذي يعد بمثابة ميلاد جديد لحضارة العالم ويفتح باب التنمية لجذب الإستثمارات الداخلية والخارجية.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد