السيسي يعيش حالة رعب.. طائرته تهرب من الأجواء التركية لدواع أمنية

0

كتبت بعض المواقع الإخبارية التركية أن طائرة الرئاسة  من طراز (Airbus 330) التي كانت تقل الرئيس عبدالفتاح السيسي في زيارته الأخيرة إلى روسيا الاتحادية، تجنبت دخول المجال الجوي لكل من أوكرانيا وتركيا، خلال رحلة العودة إلى القاهرة، لدواعٍ أمنية.

 

وذكر موقع (Airport) الإخباري؛ أن طائرة الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، التي أقلته خلال زيارته إلى روسيا الاتحادية لمقابلة نظيره الروسي فلاديمير بوتين بمدينة “سوتشي” المطلة على البحر الأسود، تجنبت الدخول إلى المجال الجوي لأوكرانيا وتركيا، على الرغم من أنه أقصر الطرق بين المدينة الروسية والقاهرة.وفق الاناضول

 

ولم تذكر المصادر، التي استند إليها الموقع إذا ما كان السبب وراء ذلك القرار هو الأزمات التي تشهدها العلاقات المصرية التركية خلال الفترة الأخيرة، أم لا، واكتفت بالإشارة إلى أن السلطات المصرية رجحت عدم الدخول إلى المجال الجوي الأوكراني بعد حادث استهداف الطائرة الماليزية فوق الأراضي الأوكرانية، كتدبير احترازي.

 

وتستغرق الرحلة بين القاهرة ومدينة سوتشي الروسية حوالي 3 ساعات و20 دقيقة مرورًا بالمجال الجوي لكل من تركيا وأوكرانيا، إلا أن طائرة الرئاسة المصرية تجنبت هذا المسار سالكةً رحلة أطول مرورًا بروسيا البيضاء، وبولندا، ورومانيا، وبلغاريا، والمجال الجوي فوق بحر إيجه حتى وصلت إلى القاهرة؛ لدواع أمنية.

 

ولم يشر الموقع التركي إلى الطريق الذي سلكته طائرة الرئيس المصري في رحلة الذهاب إلى سوتشي.

 

وكانت روسيا اتخذت إجراءات مشددة لتأمين رحلة الرئيس عبد الفتاح السيسي من موسكو إلى سوتشي، حيث رافق سرب من طائرات “سوخوي” المقاتلة الروسية طائرة السيسي بعد دخولها المجال الجوي الروسي، وحتى هبوطها في مطار “سوتشي”، احتفاء بزيارة السيسي وترحيبًا به في روسيا.

 

قد يعجبك

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.