إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

سلطات الإمارات تطلق “الكلاب” النيبياليين ينهشون كرامة وإنسانية المعتقلين في سجن الرزين

تتزايد الانتهاكات في سجن الرزين من اسبوع لأخر فقد كشف نجل الدكتور محمد المنصوري انتهاكات جديدة مارستها الاجهزة الأمنية والمرتزقة النيباليين بحق ستة من أحرار الإمارات.

وقال حسن المنصوري إن الانتهاكات والإهانة من قبل المرتزقة النيباليين بلغت ذروتها فقد قاموا بتفتيش أماكن (العورات) وقيدوا أيادي وأرجل المعتقلين وحرموهم من صلاة الجمعة، بالإضافة إلى تجاهل إدارة السجن للنداءات بمقابلتهم وفق موقع (إيماسك) الإماراتي المعارض.

وأوضح  حسن المنصوري نقلاً عن والده تفاجأنا بـ 30 عامل نيبالي و بيدهم القيود هجموا علينا في مكان ضيق مع لوي الايدي خلف الظهر وتقييدها مع الارجل بصورة أدت إلى إصابة البعض بجروح .

وأوضح المنصوري أن المرتزقة النيباليين اخذوا يسحبون والده مع الخمسة الاخرين بأسلوب همجي ورموهم في غرفهم ليمكثوا اكثر من ساعة مكتفي الايدي والارجل وحرموهم من صلاة الجمعة وتناول الغداء وحتى قضاء الحاجة.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد