إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

تجاذبات حول منع زعيم عبدة الشيطان من إقامة الطقوس مع أتباعه في الإمارات

تجاذبت المواقع الالكترونية الإماراتية والعربية  بشأن منع زعيم منظمة عبدة الشيطان من دخول الإمارات لإقامة طقوس مع أتباعه، بعد أن نشر الخبر على صحيفة البيان الرسمية.

 

ونفى مصدر أمني مسؤول بإدارة أمن دبي وجود عبدة للشيطان في الإمارات، بعد أن تداولت وسائل إعلام منع زعيم منظمة عبدة الشيطان من دخول الدولة.

 

ونفى كذلك المصدر المسؤول أن يكون منع رولف بوتشولز  يحمل الجنسية الألمانية صاحب الرقم القياسي في ثقب جسده بحجة انه زعيم منظمة عبدة الشيطان.-بحسب موقع البيان الالكتروني.

 

لكنه ولم يحدد سبباً لمنعة من الدخول.

 

فيما ذكرت صحيفة البيان، اسماً أخر يدعى كلاس أولف ونشرت صورة لصاحب الرقم القياسي بوتشولز.

 

فيما نقل موقع أرم الإماراتي بأنه قادم لإقامة بعض الطقوس مع أتباعه .

 

وعبدة الشيطان ظاهرة انتشرت في السنوات الأخيرة بشكل واسع في الولايات المتحدة وأوروبا والعديد من الدول الآسيوية وبعض دول العالم العربي والإسلامي. ويسعى مروجوها إلى فرض تعاليمهم عبر شبكة المعلومات الدولية (الإنترنت) وبواسطة عملاء.

 

وذكر المصدر الامني أن بوتشولز كان مدعو ضمن عرض سيقام بأحد الفنادق الكبرى في دبي مساء الجمعة الماضي مع مجموعة من الراقصين والعارضين ، لكن منع من الدخول إلى دبي وأعيد إلى مطار اسطنبول الوجهة التي قدم منها.

 

ويقوم أتباع هذا الفكر عموما بإحراق نصوص دينية لمختلف الأديان بطريقة هستيرية على أنغام موسيقى الهارد روك أو البلاك ميتال. كما يقومون بعبادة آلهة غريبة الشكل ترمز إلى الشيطان ويؤدون صلوات وترانيم غامضة.

 

ومن أبرز طقوس هذه الطائفة ذبح معزة سوداء أو أي حيوان أسود وشرب دمه والاستماع لما يعرف بموسيقى البلاك ميتال الصاخبة وشرب مخدر الماريوانا والخمور. ويرتدي معظم أتباع هذه الطائفة أزياء عازفي موسيقى بلاك ميتال المألوفة في كثير من الدول الغربية. وتصنع تلك الملابس من الجلد الأسود ويعلق مرتدوها عقودا من جماجم أو نجوما خماسية الزوايا.

 

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد