بكري يطالب الأمريكيين الاستنجاد بالسيسي للتخلص من أوباما

0

طالب الصحفي الداعم للانقلاب العسكري “مصطفى بكري” على حسابه الرسمي على تويتر من الأمريكيين السود الذين يُنظّمون احتجاجات في منطقة فيرجيسون الأمريكية الواقعة في ولاية ميزوري بالاستنجاد بقائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي لإنقاذهم من ظلم رئيسهم باراك أوباما، الأمر الذي استقبله المعلقين على تغريداته بالسخرية والتعجب من ترك مشاكل مصر وانتهاكات حقوق الانسان بها والنظر للانتهاكات الطفيفة التي تمت في أمريكا والتي لم يسقط فيها غير قتيلين عكس مظاهرات مصر التي يقع فيها الآلاف.

 

وقال بكري على حسابه الرسمي على موقع “تويتر” اليوم الأربعاء :”أقترح على المضطهدين السود في أمريكا أن يوجهوا نداء للسيسي لإنقاذهم من ظلم أوباما – ساعتها سيعرف أوباما أن الأمر جد لا هزل فيه”.

 

وأستقبل المعلقين حديث بكري وتغريداته بحالة من السخرية والتهكم حيث قال عبد العزيز القاسمي أول معلق على تغريدته:”مصطفى انت بتهزر ولا إيه يا راجل”، بينما قالت ناهد:”أنت شارب حاجة على الصبح ؟؟” وأضاف حسين المصري:”السيد مصفى بكرى من الأحرى أن تشغل بالك بمشاكل مصرالتى لاحصر لها وأعلم جيدا أن هناك انتهاكات لحقوق الإنسان تقريبا فى العالم أجمع”.

 

ومنذ مقتل الشاب مايكل براون في التاسع من أغسطس برصاص شرطي أبيض تشهد هذه البلدة اضطرابات وأصبحت بؤرة للتوتر العنصري الذي يشهده المجتمع الأمريكي.

 

وتقام مراسم جنازة براون الاثنين المقبل، بحسب ما أعلن بنجامين كرامب أحد محامي العائلة في تغريده نشرها الثلاثاء على حسابه على موقع تويتر، مشيرًا إلى أن تفاصيل الجنازة ستعلن لاحقا.

 

وأوضح أنتوني جراي، وهو أيضا أحد محامي عائلة براون، أن الجنازة ستكون “عامة” وسيشارك فيها “زعماء وطنيون”.

 

رصد

قد يعجبك

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.