قيادي سلفي لـ«السيسي»: تغور فلوس الإمارات وما نضربش ليبيا

0

هاجم محمود عباس القيادي السابق بحزب النور، الهجوم المشترك بين الطيران المصري والإماراتي على بعض الأهداف الليبية.

 

وقال عباس، في تصريحات خاصة لـ”بوابةالقاهرة”: “إذا كانت المعونات الإماراتية تشترط تنفيذ رغبتها فى التعدى على ليبيا فتغور هى ومعوناتها”.

 

وأضاف القيادي السلفي: “يجب أن تستخدم مصر الطرق السياسية لإقامة علاقات جيدة مع النظام الليبى بدلا من لغة الرصاص التى لن تفيد”.

 

وأشار عباس إلى أن هناك حوالى مليون مصرى على الأقل يعملون فى ليبيا فهل أعدت الحكومة لرجوعهم حسابا؟. وتابع قائلا: “كان باب أولى توجيه هذه الضربات لإسرائيل بدلا من توجيهها لليبيا.

 

كانت صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية، قد نقلت عن مسؤولين أمريكيين، قولهم إن مصر والإمارات نفذتا هجمات جوية ضد إسلاميين يقاتلون للسيطرة على مدينة طرابلس الليبية.

 

وذكر المسؤلون -الذين لم تكشف عنهم الصحيفة- أن مصر وفَّرت القواعد الجوية لتنفيذ الهجمات، فيما قدَّمت الإمارات الطيارين والطائرات الحربية وطائرات التزود بالوقود لمهاجمة مواقع في طرابلس.

 

وصرَّح مصدر، وصفته الصحيفة بـ«الرفيع»، أن الهجمات المصرية الإماراتية على طرابلس لم تكن عملاً بناءً على الإطلاق. وعلى النقيض مما سبق، كان الرئيس عبد الفتاح السيسي، قد نفى أن تكون مصر قد شاركت في ضربات جوية، استهدفت المواقع الليبية.

 

المصدر : بوابة القاهرة

قد يعجبك

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.