إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

الأمريكي الذي هاجم قاعدة “فورت هود” الأمريكية يطلب من البغدادي منحه جنسية ”داعش”

طلب مهاجم قاعدة “فورت هود” الأمريكية ، نضال حسن، حق المواطنة بالدولة الإسلامية برسالة إلى “الخليفة” أبوبكر البغدادي، وفق ما كشف محاميه جون غاليغان.

 

وقال غاليغان، الخميس، إن حسن، الطبيب النفسي السابق بالجيش الأمريكي برتبة رائد الذي أوقع 13 قتيلا في عندما فتح النار بالقاعدة العسكرية في الخامس من نوفمبر/تشرين الثاني عام 2009، طلب في رسالته، التي بعثها قبل عدة أسابيع، من البغدادي، منحه حق المواطنة بالدولة التي أعلن تنظيم الدولة الإسلامية عن إقامتها في مناطق سيطرته بسوريا والعراق.

 

وقالت قناة “فوكس” التي كان أول من أشار إلى الخبر، إن رسالة حسن مكونة من صفحتين، كتب فيها إلى البغدادي: “أطلب منكم رسميا وبتواضع أن أصبح مواطنا للدولة الإسلامية.. سيكون شرفا لأي مؤمن أن يصبح مواطنا جنديا مطيعا لشعب وقائده لا يتهاونان بدين الله لغير المؤمنين”.

 

ويقبع العسكري السابق بانتظار الموت بعدما قضت محكمة عسكرية بعقوبة الإعدام بحقه على خلفية هجوم قاعدة “فورت هود”، الذي قالت السلطات الأمريكية أنه قام به رفضا لإرساله إلى أفغانستان لقتال مسلمين آخرين.

 

وفتح حسن، وهو طبيب نفسي، النار على مركز بالقاعدة العسكرية على عدد من الجنود العزل، كانوا يستعدون للسفر إلى أفغانستان، أو عادوا من هناك.. وأصيب أيضاً 32 شخصا بجراح.

 

وتوقف هجوم حسن عندما فتح ضابطان النار عليه وأصيب بجراح أسفرت عن إصابته بالشلل.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد