إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

الشبكة العربية: تكرار منع اللقاءات الفكرية والثقافية في سلطنة عمان يمثل اعتداءا صارخا لحرية التعبير

أدانت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان اليوم ، قيام السلطات العمانية بمنع صالون صحار الثقافي والمعروف باسم مبادرة إكسير ،من الانعقاد أمس 29 اغسطس 2014 وذلك قبيل تنظيمهم  لأمسية ثقافية عن كتاب ” النباهة والاستحمار” للمفكر الإيراني على شريعتي.

 

 وكانت السلطات العمانية قد منعت القائمون على مبادرة إكسير ” صالون صحار الثقافي” من إتمام فاعليات الصالون، كما استدعي جهاز الأمن الداخلي الناشط بسام أبو قصيدة أحد الأعضاء المؤسسين للمبادرة وطلبوا منه وقف نشاط المبادرة بحجة عدم وجود “تصاريح وأوراق رسمية ” لها ولأنشطتها.

 

 ويذكر أنها ليست المرة الأولى التي تقوم فيها السلطات العمانية بإلغاء أحد انشطة مباردة إكسير حيث قامت في فبراير 2014 بإلغاء حلقة نقاشية حول كتاب “السيطرة على الإعلام” للمفكر الأمريكى نعوم تشومسكي”، حيث قامت السلطات بإلغاءها قبيل بدءها بلحظات في احمد مطاعم مدينة ” صحار”. فضلا عن التضييق على المبادرات الثقافية للشباب حيث تدخلت من قبل لمنع امسيات صالون القراءة” نور و بصيرة” في مسقط، كما منعت امسيات ثقافية أخري في مدينة سمائل وعدد من الامسيات الثقافية في جامعة السلطان قابوس.

 

 وتري الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان أن قيام السلطات العمانية بمنع إقامة فاعليات الصالونات الثقافية في البلاد يعد حصارا و انتهاكًا صارخًأ لحرية الرأي و التعبير و حرية الفكر

 

وطالبت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان السلطات العمانية بالتوقف الفوري عن تلك الإنتهاكات التي ترتكبها في حق حرية الرأي و التعبير والتوقف عن الملاحقات الامنية للندوات الثقافية.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد