إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

راغب علامة: “حبيب ضحكاتي” بيسوى 100 آراب آيدول والله يعين وائل‎

ثلاثون عاما من العطاء، الفن والنجاح وما يزال المشوار مستمرا وما يزال السوبر ستار راغب علامة يزداد وهجا ونجومية. وهذا ليس مجرد كلام بل حقيقة شهد عليها الاعلام اللبناني في “المظاهرة الاعلامية” التي حصلت مساء امس الاربعاء في حفل اطلاق وتوقيع ألبوم راغب علامة “حبيب ضحكاتي” في “Virgin Megastore” بوسط العاصمة بيروت.

منذ الساعة السادسة، بدأ محبو راغب علامة بالتوافد إلى الـ virgin حيث انتظره الاعلام اللبناني والعربي وفريق عمل كبير وعشاق فنه للاحتفال معه بثمرة جهد استمر 3 سنوات كي يبصر الالبوم النور.

 

ويضم الألبوم 14 اغنية كل واحدة منها “Hit” وهي : “حبيب ضحكاتي، تحب روحك، ذكريات، انا اسمي حبيبك، بحبك واشتقتلك نار، مليون مرة، احضني اكتر، شو مهضومة، ما تضيعنيش، ما بهزرش، غود ستاف، انا ضايع من دونك، يا حياتي، وبوس العلم”.

بداية عبر راغب عن سعادته الكبرى بوجوده وسط هذا الحضور والوسائل الاعلامية لاطلاق الالبوم الذي طال انتظاره مؤكدا انه أتعب فريق العمل من شعراء وملحنين وموزعين لانه يعترف بأن العمل معه ليس سهلا فوجه تحية لشقيقه ومدير اعماله خضر علامة ولاصدقائه الشاعر طوني ابي كرم واحمد ماضي وسمير صفير الذين حضروا الحفل.

وتحدث علامة أيضاً عن الديو الذي كان من المقرر ان يصدره مع الفنانة نانسي عجرم، واكد انه ينتظر الوقت المناسب ليصدره ومن المحتمل ان يكون معها او لا، وهذا ما يفرضه الوقت والوضع، كما قال.

 

اما عن اختيار عنوان اغنية “انا اسمي حبيبك” وتصويرها فيديو كليب اكد علامة ان السبب هو اتجاهه لاجواء الفرح فكل الاغاني توحي بهذا الجو مثنيا على “حبيي ضحكاتي” الاغنية اللبنانية التي تحوي جوا من الفرح بعد ان قام احمد ماضي بكتابتها.

وعن برنامج أراب آيدول ووجود الفنان وائل كفوري مكانه اعتبر راغب ان وائل ليس في مكانه لانه كان رئيسا للجنة بينما وائل عضو في اللجنة، وقال:” اوجه له تحية واحبه كثيرا على المستوى الشخصي والفني وبرجع بقلو الله يعينك”.

واشار علامة الى ان لجان التحكيم اصبحت وراءه وبالنسبة اليه “حبيب ضحكاتي بيسوى 100 أراب آيدول”.

 

 

وتطرق خلال حديثه مع وسائل الاعلام كافة والتي تجمعت حوله ليتشاركوا الاسئلة معه الى الوضع العام الصعب في لبنان مشيرا إلى ان السياسة لا تفيد بشيء بل يصبح الوطن “مذهب ضد مذهب” و”دين ضد دين”، وقال :” الدين لله والوطن للجميع ويمكن ان تنتمي لطائفة او منطقة او بلد مختلف ويكون الشخص الآخر يشبهك اكثر فالبعض يعمل على تفرقة الناس على الرغم من ان الدين يدعو للمحبة”.

واكد ان هناك من يحاول تأمين المساواة والمساعدات كالدفاع المدني الذي دعاه للحفل ايضا “وانا كسفير للنوايا الحسنة اعمل على توحيد البعض على قدر ما استطيع وسترونني قريبا اساعدهم بالجرحى او المرضى وسأقود بنفسي سيارة الدفاع المدني والصليب الاحمر وادعو كل الناس ان تقوم بذلك فالناس يحبون هذا الشيء لكن الجو السياسي “عامينا كلنا”.

 

ولم ينس راغب الجيش اللبناني وأكد ان المؤامرة على هذه المؤسسة تكون آخر مسمار بنعش الوطن و”انا ادعو القضاء لاصدار العقوبة القصوى لكل من يتآمر على الجيش لانه لم يعد لدينا الا هذه البدلة تحمينا وتحمي الوطن.. اترحم على شهدائنا وادعو كي يفك اسر المحتجزين .. لبنان يعاني من الفساد وعندما يكون هناك فساد لا يستغرب اي شيء”.

وأضاف:” وللناس الذين يقطعون الطرق للمطالبة بحقوقهم اقول انهم لم يعودوا على حق بل اصبحوا قطاع طرق وكلنا لدينا حقوق على الدولة لكن الحل ليس بحرق الدواليب”.

 

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد