إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

احمد الكبيسي : انحمست وانفعلت.. اعتذر

تراجع الداعية العراقي الشيخ أحمد الكبيسي، عن الاتهام الذي وجهه للشيخ محمد عبدالوهاب، مؤسس الحركة الوهابية بالسعودية، بأنه صناعة يهودية، مؤكدًا على بالغ احترامه لعبدالوهاب ومن يسير على نهجه.

 

الكبيسي قال: «إن ما صدر منه إنما جاء في إطار حماسته وانفعاله، على خلفية الأحداث التي يشهدها العراق، والذي يهدد وجوده نهائيًا كدولة عربية إسلامية موحدة، وقد شارك في هذه الأحداث جماعات عديدة، تدعي الانتساب إلى منهج الإمام محمد بن عبدالوهاب.

 

كما قدم اعتذاره لكل من  يسير على نهج بن عبدالوهاب، وكل من تأذى من تصريحاته.

 

يذكر أن الكبيسي قال في برنامج تلفزيوني ردًا على سؤال حول تفجير المراقد الدينية في مدينة الموصل الخاضعة لسيطرة تنظيم «داعش»: «فليسمعني هذا الكلب ابن الكلب..أبو بكر البغدادي..قاتل الحسين أشرف منه، هذا عميل يهود وليس أكثر.. والله داعش وماعش وحتى محمد بن عبدالوهاب أبو الوهابية صنيعة يهودية مائة في المائة».

 

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد