إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

نشطاء يتداولون معلومات مثيرة عما دار بين “الإخوان” والقيادة القطرية

كشف أحد الصحافيين المصريين، السبت، تفاصيل ما دار بين قيادات الإخوان الموجودين في قطر والذين طلبت منهم مغادرتها.

ونقل الصحافي سامي كمال الدين ما تداوله نشطاء الإخوان على صفحات التواصل الاجتماعي على صفحته الشخصية على الفيسبوك قائلًا:

أولًا :قطر لم تطلب من قيادات الإخوان مغادرة البلاد اليوم، ولكن كان هذا منذ أسبوع تقريبًا، وعلى الرغم من هذا بعض قيادات الإخوان كانوا يخرجون على قناة الجزيرة بصورة طبيعية، وهذا دليل على أن الأمر ليس على شكل طرد ولكن قد يكون هناك اتفاق ما لا نعلم عنه شيئًا الآن.

ثانيًا: قطر لم تطلب من قيادات الإخوان مغادرة البلاد فحسب.. بل قامت بتسهيل دخول الإخوان إلى لندن عن طريق مكتب محاماة تابع للسفارة القطرية بلندن بحيث لا يحدث أي مشاكل لقيادات الإخوان عند دخولهم لندن، وبالذات أنه لا يوجد بين مصر وبريطانيا أية اتفاقية بتسليم الهاربين بينهم… ولهذا فيجب تقدير مجهودات الدوحة في تقديم المساعدة التي لم تكن مضطرة أن تقدمها.

ثالثًا: الدوحة بالفعل نجحت في تسوية أوضاع بعض قيادات الإخوان مثل محمد سويدان، وضياء المغازي في لندن عن طريق مكتب للمحاماة تخصص في استقبال قضايا الإخوان بالرغم أن الدوحة لم تكن مضطرة أن تقوم بذلك، ولكنها فعلت فلها منا كل الشكر على مجهودها الطيب.

وأضاف سامي في تدوينة أخرى على صفحته: “هذه هي المعلومات الصحيحة بخصوص موقف قطر من قادة الإخوان.. وكل ما يتداول عار من الصحة تمامًا حتى الخبر الذي جاءني على الخاص ونشرته.. لا قطر غيرت موقفها ولا الجزيرة وإن حدث فهل ستفشل ثورتنا دون وجود الجزيرة.. هل هي التي تقود ثورتنا..؟!

وأضاف يقول: “منذ أزمة السفراء وقطر تتحمل لأجل قضية مصر الكثير.. وخروج ستة من قيادات الإخوان ليس خارج السياق ولا المنطق” .

 

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد