صحفي شهير يثير غضب السعوديين.. تعرف على السبب

0

أثارت تغريدة من 69 حرفا لواحد من أشهر الصحافيين في السعودية موجة من الغضب والجدل الواسع، وسط دعوات لمحاكمته، وأخرى لمعاقبته، وأخرى لإقالته من منصبه الذي يعمل فيه ويشارك من خلاله في توجيه الرأي العام السعودي.

وافاد موقع “القدس العربي” امس السبت ان رئيس تحرير جريدة “الرياض” السعودية تركي السديري كتب تغريدة عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي العالمي “تويتر” يطالب فيها باغلاق مدارس تحفيظ القرآن الكريم المنتشرة في البلاد، وهو ما أثار ضجة واسعة على الانترنت.

وكتب السديري في التغريدة إنه يخشى أن “تكون مدارس تحفيظ القرآن سببا في تكوين جيل منعزل عن المجتمع”. وتساءل: “ما مبرر وجودها وصرف مكافآت شهرية لطلابها، وما فارقيتها عن بقية المدارس؟”.

وتسببت التغريدة التي انتشرت بشكل واسع في إطلاق حملة ضده على “تويتر” ومطالبات بإقالته من منصبه كرئيس لتحرير جريدة “الرياض” التي تصدر يوميا من العاصمة السعودية.

وقوبلت التغريدة بإنتقادات لاذعة من الكثير من السعوديين الذين وصفوا السديري بأنه “الرجل الهرم” واعتبروه “عارا على الصحافة والمجتمع في العالم الإسلامي بأسره”.

وأطلق البعض حملة “Un follow” السديري، من أجل التوقف عن متابعته على تويتر، فيما طالب نشطاء على الانترنت بمحاكمته وإبعاده عن الساحة الإعلامية.

قد يعجبك

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.