إخبارية سياسية - لاسعة - لاذعة - حاقدة - غير محايدة

لماذا هم هادئون قبل أن تذبحهم “داعش”؟

شرح المراسل الحربي الفرنسي، ديدييه فرانسوا، أسباب عدم ظهور التوتر على رهائن داعش قبل ثوان من ذبحهم، بحسب موقع “العربية نت”.

والصحافي الفرنسي ديدييه كان رهينة في سوريا لدى تنظيم داعش، وقدم شهادته هذه بناء على مشاهداته، بحسب صحيفة “الديلي ميل”.

يقول فرانسوا “تُظهر الرهائن في أشرطة فيديو إعدام داعش الهدوء، لأنهم لا يدركون أنهم على وشك الموت”.

وقال فرانسوا إن السجناء تعرضوا للتهديد مع عدم التنفيذ “عدة مرات”، حيث قام المتشددون من داعش بعمليات وهمية توحي بإمكانية الصلب دون التنفيذ.

وتعليقا على سبب بقاء الرهائن، بينهم البريطاني ديفيد هاينز، هادئين حتى ثوان قبل وفاتهم، قال الصحفي: “إنهم لا يدركون أن هذه المرة كان الأمر حقيقياً”.

وكشف فرانسوا بعد الإفراج عنه أن التعامل مع فولي كان الأعنف، لأن المتشددين وجدوا معه صورة لأخيه بالزي العسكري الأميركي.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد