ما رأيكم: محمد بن زايد أفضل عاشر قيادة إسلامية.. مثلما أصبحت فيفي عبده الأم المثالية؟!

0

أفسد مغردون إماراتيون وعرب عبر موقع «تويتر» فرحة مؤيدي ولي العهد الإماراتي و«هاشتاجهم» الأول «#محمد_بن_زايد_من_افضل_القيادات_الاسلامية» بعد اختياره بين القادة العشرة المسلمين الأكثر تأثيرا في العالم، وفقاً للقائمة السنوية الخامسة لما يسمى بالمركز الملكي للبحوث والدراسات الإسلامية التابع لمؤسسة آل البيت الملكية للفكر الإسلامي، ومقرها العاصمة الأردنية والذي يعتبره البعض أحد المراكز البحثية التي تمويلها الإمارات من خلف الكواليس.

 

مغردون كثر اعتبروها أفضل «نكتة» في العام 2014، وتساءل المغرد «الشهراني» إن كانت  «كذبة إبريل نزلت مبكرا قليلا»، ونقل المغرد «هشام بيه» ملف صوتي لهتاف الأردنيون قبل أيام ضد الإمارات لدعمها «إسرائيل» ضد «غزة».

 

وانهالت آلاف التغريدات للهاشتاج من قبل مغردين إماراتيين وعرب، فحقق الهاشتاج نحو أكثر من 70 ألف تغريدة في الساعات الأولى من إطلاقه، ووصل حتى كتابة هذه السطور إلى ما يزيد عن 165ألف و400 تغريدة.

 

واشتملت التغريدات على رسائل في «#حب ولي عهد أبوظبي» نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، إذ قال المغرد «فهد المقبالي»: «شيخ المراجل والكرامة مواقفه لا تعد ولا تحصى لذلك سيدي الشيخ من أفضل القيادات الإسلامية»، وقال مغرد «محمد سيف»: «جعل هم أمته الإسلامية همه ووقف مع قضايا المسلمين كافة .. فنهجه نهج زايد بن سلطان»، وقال المغرد سلطان الحسوني»: «ليس جديداً على ابن زايد الشيخ محمد بن زايد فهو دائماً يدعم الإسلام والمسلمين».

 

وقالت المغردة «سلاني الشوق»: «#محمد_بن_زايد خريج المدرسة النهيانية اﻹنسانية»، واعتبر «صلاح علي القصير» أن«اختيار محمد بن زايد، اختيار لشخص يستحق اﻷكثر واﻷفضل، له في قلب شعبه حب، وله فالعالم التقدير والاحترام». وقال «wddahaladab» إن «#محمد_بن_زايد_من_افضل_القيادات_الاسلامية ينبذ العنف الطائفي في المجتمعات وله أدوار إنسانيه»، وأضاف «القصير» إن «أعداء الدين ماتوا نكدا اليوم، وسيلاقون أكثر من ذلك، دام سيفك يا بوخالد على رقابهم، نحن معك ولن نخذلك»، وقالت «بنت زايد»: «إذا أحب الله عبده حبب فيه خلقه. الشعب يحبك يا بو خالد».

 

ونوه تقرير المركز بالتزام الشيخ «محمد بن زايد» بالقضايا الخيرية، وإطلاق مبادرات رائدة في مجالات تطوير الطاقة النظيفة، ومشروعات الرعاية الصحية في دولة الإمارات.

 

إعلاميون ومنهم «جمال بن حويرب» قال: «الهاشتاج أشد على «المتأخونين الجهال» من وقع السيوف! فشاهت وجوه الحاقدين»، وقالت المذيعة «نشوة الرويني» وهي احد الوجوه الإعلامية القريبة من محمد بن زايد «سبحان من سخر بو خالد للخير في كل مكان، ولا عجب فهو من نسل زايد رحمة الله عليه».

 

الولاء والبراء، لا يقتصر على الإسلاميين، فأبو «عبدالعزيز البلوشي» يقول لولي العهد: «لك منا الولاء و طاعة يا بو خالد انك فخر الإمارات و نفديك بأرواحنا نحن جنودك يا سيدي و للإمام على الدوام»، وقال مبارك اليافعي :”ولي العهد أبو خالد وله منا ولاء وعهود، نود اللي الذي يوده ونعادي كل عـدوانـه».

 

وتبوأ المرتبة الأولى على رأس قائمة الشخصيات الـ500، الدكتور «أحمد محمد الطيب»، شيخ الجامع الأزهر، ليتبعه العاهل السعودي الملك «عبدالله ابن عبدالعزيز آل سعود»، ثم مرشد جمهورية «علي خامنئي»، ثالثا، بينما جاء رابعا ملك الأردن، «عبدالله الثاني بن الحسن»، وجاء العاهل المغربي الملك «محمد السادس» خامسا، وجاء الرئيس التركي، «رجب طيب أردوغان»، في المركز السادس، وولي عهد أبوظبي، الشيخ «محمد بن زايد آل نهيان»، في المرتبة العاشرة، والمفتي السابق للديار المصرية، «علي جمعة»، في الرتبة الثانية عشرة، ومفتي السعودية الشيخ «عبدالعزيز آل الشيخ» في المركز الرابع عشر، إضافة إلى العديد من الزعماء والشخصيات الإسلامية القوية بالعالم.

 

 

 

محمد بن زايد قيادة إسلامية … وفيفي عبد أم مثالية 

 

وكان الهجوم موازيا للهزيمة الموجعة التي تلقاها فريق العين الإماراتي -فريق محمد بن زايد المفضل- أمام الهلال السعودي بثلاثة أهداف نظيفة في شباك الفريق الأزرق مساء 16 سبتمبر/أيلول الجاري وعشية زيارته الثانية لمصر.

 

حيث اعترض حساب «الإمارات الآن» على القائمة في مجملها وقال «..ألقاب مملكة في غير موضعها *** كالهر يحكي انتفاخا صولة الأسد».

 

وقال «AL SGER1» ساخرا: «نعم الأفضل، بشهادة أوباما ونتياهو والسيسي وحفتر.. »، وكان لـ«إبراهيم» شرطا للتبريكات وهو أن «يبقي معمر القذافي في الصدارة!».

 

وغرد «الاسكندر الكبير»: «تاوضروس أفضل شخصيه اسلاميه معتدلة لعام 2014»، وقال «أبو علي»: «#محمد_بن_زايد_من_افضل_القيادات_الاسلامية ، وفيفي عبده الأم المثاليه .. هكذا زمان يحتاج هكذا رموز!»، وتساءل «K7eeLaN ‏@»: «خامنئي وش يسوي في المركز الثالث؟ للأمانة القائمة متناسقة».

 

وغرد حساب «الشعب_الإماراتي» قائلا: «لا ندري من غُرر به هل يستحق #محمد_بن_زايد، هذا اللقب وهو من استقدم العاهرات مادونا وليدي غاغا وريهانا، وزاد عليهم المغرد عبدالله الملا صورة للسخرية»، وقال: «في هذه الصورة كان ولي عهد امارة أبوظبي يدعو البابا تواضروس للإسلام يا إخوان!».

 

فيما ذكر مغردون آخرون مناقب «محمد بن زايد» وأياديه «البيضاء» في مصر وليبيا وغزة والعراق، وقال «الإمارات الآن» أصبح من أفضل القيادات الإسلامية، لدعمه الشيعة بالعراق مؤكدا وقوف «#الإمارات مع المالكي» وأضاف «لهذا السبب، بأمواله قتل آلاف المصريين»، وقال حساب «أخبار العالم الإسلامي»..والدليل أنه ما ترك العلمانيين في دولة عربية إلا ودعمهم ، حتى وصل الأمر إلى أفريقيا #مالي !!».

 

ونقل «رائد محمد» تصريحا للصحفي الانجليزي «ديفيد هيرست» قائلا : «إسرائيل اكتشفت أن محمد بن زايد من أفضل القيادات الاسلامية لأنه يريد تدمير حماس أكثر من الإسرائيليين».

 

وقال «نظام المهداوي»: «ولهذا لا يتحرك خطوة بدون محمد دحلان عميل الموساد والسي آي إيه الذي قتل عرفات».

 

ولخص المغرد «كايد الحوت @» هذه المناقب «لو كان عندي فلوس وأدعم الحملات الصليبية ضد المسلمين، كان صرت من أفضل القيادات الإسلامية».

 

ودندن أسامة الشريف حول المعنى بقوله: «أفضل القيادات الإسلامية ولهذا يستعين في شركة بلاكووتر المجرمة وبمرتزقة الجيش الكولومبي».

 

واتهم مغردون آخرون ولي عهد «أبوظبي» بمحاربة الدين وأنصاره بالمزايدة، وقال «عبدالله المطيري»: «#عر*_الخليج محمد زايد، الحج مرة واحدة في السنة لا تقولون يحج 3مرات في السنة» وغرد «شامخ» من السعودية : «مفروض نكتب، #محمد_بن_زيد_من_افضل_القيادات_التي_تحارب_الدين».

 

وألمح المغرد «أحمد البلوشي» إلى علاقة ما بهاشتاج الإمارات وفنانة مغربية مغردا «اسألوا عزيزة جلال فعندها الخبر اليقين».

 

سلمان العنيزي

 

المصدر | الخليج الجديد

قد يعجبك

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.